انطلاق أعمال المنتدى الأردني الدولي للسلامة والصحة المهنية

تم نشره في الأربعاء 26 نيسان / أبريل 2017. 12:00 صباحاً

عمان-الغد- انطلقت أمس أعمال المنتدى الأردني الدولي الأول للسلامة والصحة المهنية، الذي تنظمه جمعية الصحة والسلامة المهنية التابعة لشعبة الهندسة الميكانيكية في نقابة المهندسين بحضور خبراء ومختصين أردنيين وعرب وأجانب.
وقال نقيب المهندسين ماجد الطباع، الذي افتتح المنتدى نيابة عن سمو الأميرة سمية بنت الحسن، إن المنتدى يأتي في سياق سلسلة من المحاولات لتعزيز القدرات المحلية الأردنية في مجال الصحة والسلامة المهنية، من خلال توضيح النظم والقوانين المحلية للجميع بطريقة سهلة.
وأشار إلى أن المنتدى يهدف إلى نقل وتبادل بعض الاستراتيجيات الناجعة المعمول بها في الإقليم والعالم في هذا المجال الهام.
وأضاف أن تنوع عمل النقابة وتواجدها ومساهمتها الفاعلة في شتى مناحي العمل النقابي والهندسي والعلمي والوطني والمسؤولية الاجتماعية يؤهلها لتكون رائدة في كافة المجالات، ويعزز دورها العدد الكبير للمهندسين الأعضاء وانتشارهم في كافة أرجاء الوطن والعالم.
بدوره، قال عضو مجلس النقابة رئيس مجلس شعبة الهندسة الميكانيكية رائد الشربجي إن التطور العلمي والاقتصادي الذي يشهده العالم، وما صاحبه من تطور في الصناعات نتج عنه الكثير من المخاطر، يحتم على العاملين وأصحاب العمل إدراكها وأخذ الحيطة والوقوف على أسبابها تجنبا للوقوع فيها.
وأشار إلى أن وجود تشريعات وأنظمة فعالة للصحة والسلامة المهنية يؤدي إلى تجنب الخسائر البشرية والحفاظ على الثروات الاقتصادية من الضياع، من خلال الكشف عن المخاطر والأسباب المؤدية إليها، واتخاذ الإجراءات الوقائية الكفيلة بمنع وقوعها.
بدوره؛ قال رئيس الجمعية المهندس عمر الصويتي إن هذا المنتدى هو باكورة إنجازات جمعية مهندسي السلامة والصحة المهنية في نقابة المهندسين الأردنيين.
وأشار إلى أن الهدف من تأسيس الجمعية هو أن تصبح مرجعا هندسيا رسميا لإبداء الرأي الهندسي العلمي والعملي في كل ما يتعلق بالسلامة والصحة المهنية في كافة التخصصات بجهود العاملين في هذا المجال.

التعليق