محمد بن راشد يوجه بتجهيز 10 مكتبات تحمل شهيدة القراءة

تم نشره في الثلاثاء 2 أيار / مايو 2017. 12:00 صباحاً

عمان- الغد- توجه صاحب السمو، الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، بالتعازي والمواساة لذوي أهل الطالبة فاطمة غولام من الجزائر ولشعب الجزائر الشقيق في وفاة الطالبة فاطمة وعمرها 17 عاما إثر تعرضها لحادث أليم أثناء قطعها نحو 1500 كم (18 ساعة بالسيارة) للوصول إلى العاصمة الجزائر والمشاركة في التصفيات الوطنية لتحدي القراءة العربي على مستوى الجزائر.
وأثنى سموه على الطالبة وأهل الجزائر والذين وصلت مشاركاتهم لأكثر من مليونين ومائتي ألف طالب في تحدي القراءة، مشيرا سموه إلى أن الجزائر هي بلد الكلمة والمعرفة.
ووجه سموه بتجهيز 10 مكتبات تحمل اسم الطالبة فاطمة غولام، التي ضربت مثالا غير مسبوق في السعي والإصرار من أجل المعرفة والقراءة.
وقال سموه "كما أن للكلمة قراء.. فإن لها شهداء".
هذا وقد انتشر خبر وفاة الطالبة فاطمة مع بدء التصفيات الوطنية لتحدي القراءة في الجزائر، وتعد فاطمة مثالا ونموذجا لأكثر من 7 ملايين طالب من أنحاء الوطن العربي كافة شاركوا في تحدي القراءة هذا العام بكل إصرار وعزيمة لإثبات أن الطلاب في العالم العربي هم أهل علم وثقافة وتحصيل، وهم بوابة أمل كبير لبلدانهم في تحقيق نقلة معرفية حقيقية في عالمنا العربي. يذكر أن الفائز الأول في الدورة الأولى في تحدي القراءة كان أيضا من الجزائر وعمره 7 سنوات فقط.

التعليق