تعديلات على فحوصات المنتجات الزراعية

تم نشره في الاثنين 1 أيار / مايو 2017. 11:00 مـساءً - آخر تعديل في الاثنين 1 أيار / مايو 2017. 11:10 مـساءً
  • أرشيفية لمبنى وزارة الزراعة في عمّان

عبدالله الربيحات

عمان- أبلغ وزير الزراعة خالد الحنيفات مؤسسات القطاع الخاص المعنية بالقطاع الزراعي بالتعديلات التي قررتها الوزارة والمختبرات التابعة لها، على فحوصات المنتجات الزراعية، لتلبية المتطلبات اللازمة للدول المستوردة، وإشعارهم بالاستمرار بأخذ عينات من المنتجات الواردة للأسواق المحلية.
وبين الحنيفات خلال اجتماع موسع في وزارة الزراعة أمس، وجود تطور عالمي على أساليب فحص المبيدات والأجهزة الخاصة بها، كما أن هناك تغييراً على المعايير الخاصة بكل دولة تستدعي مراجعة أنظمة العمل لمزيد من الدقة والموضوعية والاستجابة لمتطلبات الأسواق الخارجية، وفقاً لمعايير تلك الدول، بالرغم من أن المنتجات تعتبر "آمنة ومطمئنة بالنسبة للاستهلاك المحلي، خاصة وأن الأردن يتبع أعلى المعايير الدولية في مراقبة متبقيات المبيدات وتسجيل المبيدات أو تصنيفها".
وأوضح ان الوزارة أصدرت تعليمات مشددة وحزمة من الإجراءات التي تضمن سلامة وشفافية تطبيق هذه الإجراءات، من أجل سلامة المنتجات الزراعية، سواء الموردة للأسواق المحلية أو لغايات التصدير، ومن أبرز تلك الاجراءات طريقة سحب العينات، ورفع ساعات تشغيل المختبرات الحالية على مدار الساعة وشراء أجهزة حديثة تم طرح عطائها".
وأضاف بأنه تم وضع آلية لسحب العينات، سواء من المزارع أو من مشاغل التصدير أو من السوق المركزي، لضمان ربط العينة بالإرساليات، وكذلك مراجعة المبيدات المسجلة وإلغاء تسجيل بعض المبيدات التي تتفاوت فترات الأمان لها بشكل كبير من محصول لآخر".
وفي السياق ذاته، عقد الحنيفات اجتماعا آخر في الوزارة أمس بحضور المعنيين منها، وفريق من الجمعية العلمية الملكية، وعدد من مختبرات القطاع الخاص المعني بالفحوصات المخبرية اللازمة للخضار والفواكه، والتعاون معها من حيث قدرة هذه المختبرات على تحليل العينات ونوعية الفحوصات وقدرتها التحليلية والاستيعابية، ومنها نسبة متبقيات المبيدات.

التعليق