الملك يبحث وبرلمانية أوروبية علاقات الشراكة وتطورات الإقليم

تم نشره في الأربعاء 3 أيار / مايو 2017. 01:45 مـساءً - آخر تعديل في الأربعاء 3 أيار / مايو 2017. 09:02 مـساءً
  • جلالة الملك عبدالله الثاني يستقبل مقررة لجنة الشؤون السياسية والديمقراطية في الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا

عمان - استقبل جلالة الملك عبدالله الثاني، الأربعاء، عضو مجلس الشيوخ الفرنسي مقررة لجنة الشؤون السياسية والديمقراطية في الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا جوسيت ديرو، في اجتماع جرى خلاله بحث علاقات الشراكة بين كل من الأردن وفرنسا والاتحاد الأوروبي، إضافة إلى تطورات الأوضاع الإقليمية.
وتم خلال اللقاء الذي جرى في قصر الحسينية، استعراض مسيرة الإصلاح الشامل في المملكة في مختلف المجالات، لا سيما السياسية والاقتصادية، وجهود تطوير الجهاز القضائي.
كما تناول اللقاء انتخابات مجالس المحافظات والبلديات التي ستجري في منتصف شهر آب (أغسطس) المقبل، والتي تهدف إلى تعزيز مشاركة المواطنين في عملية صنع القرار وتحديد الأولويات التنموية والخدماتية في مناطقهم.
وركز أيضاً على الجهود المستهدفة تحريك عملية السلام، من خلال إعادة إطلاق مفاوضات جادة وفاعلة بين الفلسطينيين والإسرائيليين، على أساس حل الدولتين، ومبادرة السلام العربية وقرارات الشرعية الدولية.
وتطرق اللقاء إلى الجهود المستهدفة التوصل إلى حل سياسي للأزمة في سورية، يضمن وحدة أراضيها وتماسك شعبها، إضافة إلى الجهود المبذولة إقليميا ودوليا في الحرب على الإرهاب، ضمن استراتيجية شمولية.
كما تناول تداعيات أزمة اللجوء السوري على الأردن وأهمية تحمل المجتمع الدولي لمسؤولياته تجاه الدول المستضيفة، وفي مقدمتها المملكة لتمكينها من الاستمرار في تقديم الخدمات الإغاثية والإنسانية لهم.
من جانبها، أشادت ديرو بالإصلاحات التي ينتهجها الأردن لتعزيز مسيرته الديمقراطية وتحقيق التنمية الشاملة.
كما أعربت عن تقدير بلادها والاتحاد الأوروبي للدور المحوري الذي يقوم به الأردن، بقيادة جلالة الملك، في التعامل مع الأزمات الإقليمية، ومساعيه لتحقيق السلام والاستقرار في المنطقة.
وحضر اللقاء رئيس مجلس النواب، ورئيس الديوان الملكي الهاشمي، وممثل مجلس النواب الأردني في الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا، والسفير الفرنسي لدى عمان. -(بترا)

التعليق