"أمن الدولة" تنظر في قضية سيدة وفتاة تروجان لداعش

تم نشره في الأربعاء 3 أيار / مايو 2017. 05:05 مـساءً - آخر تعديل في الأربعاء 3 أيار / مايو 2017. 05:07 مـساءً
  • تعبيرية

عمان- نظرت محكمة أمن الدولة اليوم الأربعاء في قضيتين منفصلتين تتعلقان بالترويج لتنظيم داعش الارهابي.

ووجهت المحكمة في القضية الأولى تهمة الترويج لأفكار جماعة ارهابية - تنظيم داعش الارهابي لفتاة 19 عاما، أوقفت في شباط الماضي لارتباطها بعلاقة صداقة مع مدرستها السابقة المؤيدة للتنظيم الارهابي.

فيما أفادت لائحة الاتهام بحق السيدة البالغة من العمر 31 سنة والموقوفة أيضا منذ شباط الماضي، بإنشاء صفحة لها على برنامج التواصل الاجتماعي "فيسبوك" قبل 4 سنوات تعرفت بواسطتها على شاب مصري يقيم في مصر، لتستمر بالتواصل معه حتى أقنعها بفكر تنظيم داعش الارهابي، لتصبح من المؤيدين له.

واستمعت المحكمة خلال الجلستين الى شاهدي النيابة من الاجهزة الامنية واللذين قاما بضبط افادتيهما.

ووفق لائحة الاتهام فان المتهمة الأولى كانت تتواصل مع مدرستها السابقة التي التحقت بالتنظيم الارهابي في سوريا العام الماضي عبر تطبيقي "واتساب، تيليغرام"، وكانت تبين للمتهمة مشروعية التنظيم وتطلب منها تأييد ذلك التنظيم بحجة ان هذا التنظيم يحكم بشرع الله حتى اقتنعت المتهمة بأفكاره واصبحت من المؤيدين والمتعاطفين له.

وقررت المحكمة تأجيل النظر بالقضيتين الى الاسبوع المقبل لتمكين المتهمتين من تقديم افادتهما الدفاعية.-(بترا)

التعليق