ناصر الدين يؤكد أهمية المزاوجة بين التعليم والتوظيف

تم نشره في الاثنين 8 أيار / مايو 2017. 12:00 صباحاً

 عمان –الغد- أكد رئيس مجلس أمناء جامعة الشرق الاوسط د. يعقوب ناصر الدين خلال منتدى شبابي أهمية المزاوجة بين "التعليم والتوظيف، والحاجة لأكبر عملية تفاعل من المؤسسات والشركات والهيئات المختلفة وفي مقدمتها الجامعات، لدعم المبادرات الشبابية". 
وقال خلال المنتدى الشبابي الذي عقدته منظمة تنمية مهارات الشباب القيادية (آيسك) بالتعاون مع الجامعة، إن "أهمية الشباب لا تكمن في أنهم يمثلون الشريحة الأكبر في المجتمع فحسب، بل لأن مستقبل البلاد المرتبط بطموحات أمة ترنو إلى التطور والتقدم والرقي بين أيديهم".
وناقش المشاركون في المنتدى من خلال ورشات عمل عدة محاور منها المساواة في التعليم، ومخططات المبيعات، والعلامات التجارية، والإدارة والتنمية البشرية، وريادة الأعمال المستدامة، وتنمية قدرات الاختيار بين المؤسسات غير الربحية أو الشركات، والعمل التطوعي وأثره على المسار الوظيفي.
وأشار ناصر الدين الى ما يوليه جلالة الملك عبدالله الثاني بالشباب والذي وضع قبل أيام خارطة طريق لإصلاح منظومة التعليم تساهم في التنمية المستدامة"، وكذلك جهود جلالة الملكة رانيا العبدالله، ومبادراتها الفاعلة في تنمية الموارد البشرية وتطوير التعليم بجميع مراحله.
وأكد  ايضا الدور الذي يقوم به سمو الأمير الحسين بن عبدالله ولي العهد، من خلال مؤسسة ولي العهد التي أنشئت من أجل أن تكون حاضنة حقيقية لدعم مبادرات الشباب، ومبادرة الحلول الإبداعية التي تسعى إلى تنمية الإبداع كرافد رئيس للاقتصاد الوطني.
وشدد على أهمية أن تبادر الجامعات في دعم تلك المبادرات بصفتها أكبر حاضنة للشباب في المرحلة التي تؤهل لسوق العمل، مشيرا الى ضرورة أن توازن الجامعات بين التدريس والتعليم، والتأهيل والتدريب، بموازاة التركيز على المبدعين والمتميزين من أجل صناعة القادة القادرين على أخذ مواقعهم في مسيرة التقدم والنماء.
 بدوره أكد رئيس منظمة آيسيك في الأردن ماركو بورجو أن المنظمة تسعى الى تعزيز الثقة ومفهوم القيادة لدى الشباب عبر تقديم الحلول المثلى، وزيادة الوعي لديهم من خلال تأصيل ودعم الخبرات العملية ضمن منظومة أهداف عالمية تعنى بالتعليم والتثقيف والبيئة والنهضة الشمولية.
بدورها أعلنت مساعدة مدير البرنامج  للعلوم الاجتماعية والإنسانية لمكتب منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (اليونسكو) في الأردن دارين أبو الليل، عن منحة مالية مقدمة للفائزين في أفضل مشروع تنموي ريادي للشباب.
ومنظمة آيسك هي أكبر منظمة عالمية يديرها الشباب وتهدف الى اقامة علاقات بين الخريجين وسوق العمل، وتنظم أكثر من 150 منتدى سنويا، وتوفر فرص التطوع والتدريب لأكثر من 500 شاب وشابة حول العالم.

التعليق