الصفدي يؤكد التزام الأردن بهزيمة الإرهاب عسكريا وأمنيا وفكريا

تم نشره في الاثنين 16 شباط / فبراير 2015. 12:00 صباحاً
  • وزير الخارجية أيمن الصفدي

عمان- استقبل وزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي اليوم وفد مجلس الشيوخ التشيكي برئاسة نائب رئيس المجلس ايفو باريك والذي يقوم بزيارة للمملكة .

وشدد الصفدي خلال اللقاء الذي حضره رئيس لجنة الشؤون الخارجية والدولية في مجلس الأعيان المهندس ناصر اللوزي ومقرر اللجنة حسن أبو نعمة على أهمية اتخاذ خطوات ملموسة لتطوير العلاقات الثنائية في مجالات الاقتصاد والتجارة والاستثمار والسياحة.

واستعرض الصفدي مع الوفد الزائر عددا من القضايا الإقليمية وفي مقدمها القضية الفلسطينية والأزمة السورية والحرب على الإرهاب.

وأكد مركزية القضية الفلسطينية وأن حل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي يرتكز على اساس حل الدولتين الذي يضمن قيام الدولة الفلسطينية المستقلة على خطوط الرابع من حزيران وعاصمتها القدس الشرقية لتعيش بأمن وسلام إلى جانب إسرائيل كشرط لتحقيق السلام في المنطقة.

وأشار إلى إعادة مؤتمر القمة العربية اطلاق مبادرة السلام العربية تأكيدا على أن السلام خيار استراتيجي عربي.

وأكد أن لا حل عسكريا للأزمة السورية وعلى ضرورة تكاتف الجهود لأيجاد حل سلمي يوقف نزيف الدم السوري ويؤدي إلى واقع سياسي يقبله السوريون ويلبي حقهم في العيش بأمن وحرية واستقلالية.

وشدد الصفدي على التزام المملكة بهزيمة الإرهاب عسكريا وأمنيا وفكريا ، مشيرا الى تأكيد جلالة الملك عبدلله الثاني أن الحرب على الإرهاب حربنا وإلى الجهود التي يقوم بها جلالته لبناء الأمن والاستقرار ولتكريس مبادىء السلام واحترام الآخر.

وأكد أن الإرهاب لا ينتمي إلى اي حضارة أو دين ولا يمت بصلة إلى الدين الإسلامي الحنيف وقيمه.

وأشار الى الأعباء التي تتحملها المملكة جراء استضافة ما يزيد عن 1.3 مليون سوري نيابة عن المجتمع الدولي ، مقدما الشكر للاتحاد الأوروبي والمجتمع الدولي على ما يقومان به من جهود لمساعدة المملكة لتلبية احتياجات اللاجئين ، مشددا في الوقت نفسه على ضرورة تقديم المزيد من الدعم لضمان تلبية الاحتياجات التعليمية والتنموية والصحية لهم .

وثمن السيناتور باريك دور الاردن في تعزيز الأمن والاستقرار والجهود التي يبذلها جلالة الملك لتعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة ، مؤكدا الحرص على تطوير العلاقات الثنائية.(بترا) 

التعليق