"الحرة والتنموية": إجراءات مدروسة لتحسين بيئة الأعمال وتحفيز الاستثمار  

تم نشره في الأربعاء 10 أيار / مايو 2017. 12:00 صباحاً

عمان - قال مدير عام المجموعة الأردنية للمناطق الحرة والمناطق التنموية بالوكالة مشهور الطراونة ان المجموعة اتخذت اخيرا اجرءات جديدة ومدروسة لتحسين بيئة الاعمال وتحفيز الاستثمار داخل المناطق الحرة والتنموية، بما ينسجم مع خطة التحفيز الاقتصادي التي تبنتها الحكومة خيرا.
وقال الطراونة، لـ "بترا" ان اجراءات المجموعة المتخذة ستسهم خلال الفترة المقبلة بتحسين وجذب المزيد من الاستثمارات بالمناطق الحرة والتنموية، وبما يعزز القيمة المضافة المطلوب تحقيقها على الاقتصاد الوطني، وتوفير فرص عمل جديدة لأبناء الوطن وتحسين جودة الاستثمار، كذلك لتتواءم مع نظيراتها في الاقليم والدول المتقدمة.
وتابع: من منطلق الأهمية الاقتصادية للمناطق الحرة والمناطق التنموية والتي يتم من خلالها الاستجابة للمتغيرات الأقليمية وزيادة حدة المنافسة الاقتصادية ارتأت المجموعة بالتنسيق مع دائرة الجمارك العامة تفعيل القرارات الخاصة بالسلع وتخزينها وحركة بيوع الاراضي وانظمة الترخيص والمستودعات بما يحفز الاستثمار وسط تراجع حركته المرتبطة بالمتغيرات الاقليمية.
وبين ان مجلس إدارة المجموعة وتفعيلا لمبدأ الشراكة بين المجموعة والمستثمرين أقر تعليمات ملتقى الاستثمار لمستثمري المناطق الحرة والمناطق التنموية في البحر الميت وعجلون حيث سيتم الإعلان عن عقد اول ملتقى لهذه الغاية خلال الشهر المقبل.
واضاف، ان المجموعة ابرمت عقودا جديدة مع المستثمرين الذين انتهت عقودهم حكماً اعتبارا من تاريخ 31/12/2016 اضافة الى عدم فسخ عقود آخرين، كما تم تقسيط بدلات الاجور لعام 2017 ، اضافة الى عدم ربط استيفاء بدلات التخزين المستحقة مع تجديد عقود 2017، لافتا الى اجراءات تحديث تبليغ المستثمر إلكترونيا بالمبالغ المستحقة لتفادي تعطيله او تأخيره. واكد الطراونة حرص المجموعة على توفير الخدمات اللازمة للمستثمرين وتهيئة البنية التحتية لممارسة اعمالهم، وتم الانتهاء من إعادة صيانة الاضاءة في المنطقة الحرة الزرقاء.
واوضح انه تم الانتهاء اخيرا من اعداد مسودة خطة برامج ترويجية وإعلامية للمناطق الحرة ومنطقتي البحر الميت وعجلون التنموية بهدف عرض الفرص الاستثمارية المتاحة بها وفق تصور حديث وضمن الميزانية المرصودة لهذا الغاية، مشيرا الى قرب البدء بالحملات الترويجية اللازمة بالمنطقة الحرة الجديدة في مطار الملكة علياء الدولي ومنطقة البحر الميت التنموية كأولويتين ذات أهمية.
وفيما يتعلق بتعليمات التنازل عن المقاطع التجارية والاراضي، اوضح ان المجموعة قامت بتعديل اسس التنازل عن الوحدات الاستثمارية في المناطق الحرة لوضع قيود للحد من ظاهرة تجارة الاراضي، حيث قامت برفع رسوم التنازل نظراً لارتفاع القيمة التجارية لاراضي المناطق الحرة وخصوصاً المنطقة الحرة الزرقاء،حيث تم رفع النسبة التي تتقاضاها الشركة عن التنازل بحق المنفعة عن الوحدة الاستثمارية في ضوء أن الاراضي تعود ملكيتها للمجموعة.
وذكر الطراونة ان المجموعة تعمل حالياً على استكمال تطوير منطقة حرة عامة متكاملة في داخل حرم مطار الملكة علياء الدولي على مساحة 1000 دونم ضمن أفضل المواصفات والممارسات العالمية، وأن أعمال التطوير لهذه المنطقة تقدر قيمتها حوالي 40 مليون دينار في المرحلة الاول.-(بترا)

التعليق