الغزاوي يؤكد أهمية تدريب الشباب لاستخدام التقنيات الحديثة

تم نشره في الأربعاء 10 أيار / مايو 2017. 11:00 مـساءً

عمان - أكد وزير العمل علي الغزاوي، أهمية تدريب وتأهيل الشباب الباحثين عن العمل وتزويدهم بالإمكانات والمهارات اللازمة للالتحاق بسوق العمل، من خلال برامج التعليم والتدريب التي توفرها المؤسسات المزودة للتعليم والتدريب.
وأشار الى اهمية التدريب على استخدام التقنيات الحديثة وتحقيق أفضل استفادة من الموارد المتاحة، بالإضافة إلى أهمية المهارات التي تتعلق بقدرات الاتصال والتفكير والابتكار، وقدرات تقديم الحلول للمشكلات والعمل كفريق، والتي تتيح للشباب إطلاق طاقاتهم وتساعدهم في تحسين فرص حصولهم على وظائف في سوق العمل الحر.
واضاف الغزاوي خلال حفل افتتاح مركز التدريب المصرفي والمالي العمالي التابع للنقابة العامة للعاملين في المصارف والتأمين والمحاسبة امس، ان وزارة العمل لا تألو جهدا من خلال اذرعها الرديفة كمؤسسة التدريب المهني وصندوق التشغيل والتدريب والتعليم المهني والتقني، في التعاون مع اي جهة رسمية او القطاع الخاص والنقابات ومزودي التعليم لتنظيم وتمويل أي برامج تدريبية لتشغيل الشباب بعد صقل مهاراتهم ورفع مستوى كفاءاتهم، مؤكدا الدور الكبير للقطاع الخاص في عملية التشغيل.
وأثنى على دور النقابة ومركزها التدريبي في خدمة خريجي الجامعات الجدد في تخصصات العلوم المالية والمصرفية من خلال دعم عقد الدورات التخصصية لهم.
واكد على الدور الهام لقطاع البنوك ودوره في العملية التنموية الشاملة، إضافة إلى كونه من القطاعات التي تبلغ نسبة الاردنيين العاملين فيه 99 %. من جهته، قال رئيس النقابة حيدر رشيد، ان النقابة تمارس عملها منذ العام 1972 وبدأ نشاط هذا المركز في نهاية العام 2013، مضيفا انه ومن خلال صندوق التشغيل والتدريب تم تطوير عمل المركز لمواكبة التطورات في القطاع المالي، وتدريب الخريجين الجدد لتأهيلهم لدخول السوق.
وحضر الحفل رئيس اتحاد العمال مازن المعايطة ومدير الصندوق بالوكالة هاني خليفات وعدد من مديري وموظفي البنوك.-(بترا)

التعليق