الملقي يؤكد أهمية مكننة القطاع الزراعي واستعداد الحكومة لدعم المصدرين

تم نشره في الخميس 11 أيار / مايو 2017. 12:00 صباحاً

عمان– أكد رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي، أهمية مكننة القطاع الزراعي واستعداد الحكومة لدعم المصدرين في عملية المكننة للعمليات الزراعية، التي تحتاج مجهودات كبيرة.
جاء ذلك خلال لقاء الملقي في مكتبه برئاسة الوزراء امس، رئيس واعضاء الجمعية الاردنية لمصدري ومنتجي الخضار والفواكه، حيث استمع لأبرز مطالب واحتياجات الجمعية.
وأبدى الملقي استعداد الحكومة لاستبدال أي عامل زراعي وافد يغادر المملكة بعامل آخر أو استقدام عمالة في حالات التوسع بالمساحات الزراعية في حال وجود مبرر لذلك.
وأكد الملقي في اللقاء الذي حضره وزراء الدولة لشؤون الاعلام محمد المومني، والزراعة خالد الحنيفات، والصناعة والتجارة والتموين يعرب القضاة، جدية الحكومة بدعم القطاع الزراعي وتحديات التصدير التي تواجهه، واعادة ما يستحقه من مكانة حيوية ذات أبعاد اقتصادية مهمة.
ولفت لاستعداد الحكومة لدعم قطاع مصدري ومنتجي الخضار والفواكه لمواجهة التحديات التي تواجهه، بما في ذلك مكننة القطاع والتسهيلات اللوجستية لعمليات التسويق والتصدير للاسواق الخارجية، سيما في ظل اغلاقات الحدود نتيجة الاوضاع الاقليمية غير المستقرة.
وأشار بهذا الصدد لاستعداد الحكومة لتسهيل اجراءات عمليات الشحن الجوي للخضار والفواكه،  وزيادة سعة المستودعات المبردة في المطار بما يكفل المحافظة على جودتها ونوعيتها.
وأكد الملقي أهمية تفعيل عمليات الارشاد الزراعي والرقابة والتوعية ودعم البحث العلمي وإشراك الجامعات في هذه العملية.
ولفت الملقي الى انه سيوعز لامانة عمان لدراسة امكانية تخصيص ارض لاقامة معرض تعرض فيه المنتجات الزراعية بواقع يوم او يومين في الاسبوع تكون متاحة للجميع ودون حلقات التسويق المختلفة التي تقف بين المنتج والمستهلك واهمية استمرار الأمانة بتقديم الاسناد للجمعية.
من جهته، أعرب رئيس الجمعية عبدالله الزبن عن شكره وتقديره للحكومة على تعاونها مع الجمعية، لافتا الى الاجراءات التي اتخذتها الحكومة لتنظيم ودعم القطاع الزراعي.
من جهتهم، اشار أعضاء الجمعية الى اهمية زيادة مساحة المستودعات المبردة في مطار الملكة علياء الدولي وإيجاد مدخل خاص للمنتجات الزراعية المعدة للتصدير الأمر الذي يسهم بالمحافظة على جودتها.-(بترا)

التعليق