إذاعة صوت الغد تدخل موسوعة غينيس للمرة الثانية

تم نشره في الجمعة 12 أيار / مايو 2017. 11:00 مـساءً
  • اذاعة صوت الغد تدخل موسوعة غينيس للارقام القياسية مجددا - (من المصدر)

تغريد السعايدة

عمان- عبرت الإعلامية ديالا الدباس عن سعادتها وفرحتها الغامرة بتفاعل الجماهير الإذاعية الأردنية ودعمهم في إذاعة صوت الغد لدخول موسوعة غينيس للارقام القياسية من خلال تحدي “Most callers aired on a radio station in 48 hours”، وذلك من خلال المكالمات التي تلقتها المذيعتان الدباس وجيسي ابو فيصل  والتي تجاوز عددها 4907 اتصالات خلال 48 ساعة.
وفي حديثها “للغد” قالت الدباس إنها لا تجد كلمات تصف مشاعر الفرح والفخر بما تلقته من اتصالات من مختلف محافظات المملكة، لم تتوقف لثوانٍ، وذلك لدعم الإذاعة في أن تحصد موقعها عبر موسوعة غينيس، في أكبر عدد اتصالات في المدة المحددة، وهو الأمر الذي حفز لديهما التصميم في خوض التجربة والاعتماد فيها على الجمهور، الذي يعتبر هو “البطل” في هذا التحدي، كون التنافس يعتمد على عدد الاتصالات، ومن هنا كان الأمل معقودا على المتصلين ليساهموا في هذا النجاح ورفع اسم الإردن عالياً في إنجاز غينيس، في برنامج مفتوح يتلقى اتصالات المواطنين.
وتقول الدباس إنها وقبل البدء بالتحدي بأيام قليلة أطلقت نداء عبر صفحتها وعبر الإذاعة تناشد فيه الجمهور أن يكونوا جزءًا من هذا التحدي، بل وأنهم هم الأساسيون فيه كون المسابقة تعتمد على عدد الاتصالات وهذا لا يمكن للفريق الإذاعي التحكم فيه، بل الاعتماد الكلي على المتابعين، حيث تميزت الثماني والأربعين ساعة في الأستوديو على وجود أجواء حماسية وتفاعلية من الفريق الإذاعي والمتصلين من مختلف دول العالم، بالإضافة للاردن، ما بث روح الأمل والجزم بالفوز في اللقب، والذي بالفعل تحقق في النهاية وتم إعلان النتيجة الساعة الرابعة من مساء يوم الخميس وإنهاء التحدي الذي بدأ في الساعة الرابعة من يوم الثلاثاء الماضي، ليكون أول من أمس هو اليوم الذي تدخل فيه الإذاعة موسوعة غينيس.
كما بينت الدباس أن البث كان مميزا والاتصالات كانت  تحتوي على حوارات مفيدة ونوعية، من حيث الأحاديث التي دارت بين المذيعتين والجمهور المتصل، فقد كانت عبارة عن معلومات عامة، ثقافية ومحلية وعالمية، ساهمت في أن يحصل المستمع على الفائدة خلال يومي البث، ولم تكن خالية من الأحاديث المسلية والتي فيها دعم وحماس من المستمعين، الذي كان سبباً في الاستمرار في البث وثلقي الاتصالات، إذ لم يتوقف الفريق الإذاعي عن استقبال المكالمات إلا لثوانٍ قليلة فقط، حيث وصل معدل الاتصالات في بعض الساعات إلى أربع مكالمات خلال الدقيقة الواحدة، ما يدل على عمق التواصل وحب الجمهور للدعم والمشاركة في البث.
ووصفت الدباس الجمهور الأردني بأنه “نشمي” وهبّ للمشاركة في التحدي، وقد طلبت منهم ذلك من خلال مواقع التواصل الإجتماعي وقالت “طلبنا منكم الفزعة وقلتوا ابشروا بالفزعة، وتحقق بهمة وفزعة الاردنيين”، لذلك فهي تهدي هذا الفوز لكل شخص هاتف البث المباشر أو حاول ان يتصل ولم يكن بالامكان الرد عليه، وللاشخاص الذين اتصلوا أكثر من مرة، على الرغم من أن شروط المسابقة تتطلب أن لا يتصل نفس الشخص مرتين، ويًلغى الاتصال من التعداد، ولكن كان حرص المستمعين على الاتصال هو رغبتهم في الدعم لدخول غينيس، لذلك “الشكر الكبير لهم والفوز هو مشترك بيننا وهم السبب فيه”، والذي جعل الإذاعة تحطم الارقام المسجلة لاذاعات عالمية، وهذا يُسجل للمرة الثانية لإذاعة صوت الغد التي دخلت موسوعة غينيس للارقام القياسية ببثها لاطول برنامج اذاعي على الهواء مباشرة في العالم العام الماضي ببثها 61 ساعة متواصلة.
واستمرت الزميلتان الدباس وابو فيصل طوال 48 ساعة على تواصل مع المتصلين، وخاصة مع ساعات الليل، التي تلقتا فيها اتصالات من دول أوروبية والولايات المتحدة، فيما تقاسم  الفريق الفني ساعات العمل للتمكن من استقبال المكالمات.

tagreed_saidah@alghad.jo

التعليق