مقتل عسكري سعودي في بلدة العوامية بقذيفة استهدفت دورية أمنية

تم نشره في الأربعاء 17 أيار / مايو 2017. 12:00 صباحاً

دبي- قتل عسكري سعودي وأصيب خمسة رجال أمن بجروح في قذيفة "ار بي جي" استهدفت الثلاثاء دورية أمنية في حي المسورة في بلدة العوامية بمحافظة القطيف شرق المملكة، وفقا لما أعلنته وزارة الداخلية.
وأوضحت الوزارة بحسب ما نقلت عنها وكالة الأنباء الرسمية أن "عناصر إرهابية" اطلقت القذيفة من داخل الحي الذي يشهد توترا على خلفية مشروع تطوير مدني أدى إلى عمليات اطلاق نار قتل فيها طفل سعودي في عامه الثاني ورجل باكستاني.
وقالت "تعرضت دورية أمن أثناء أدائها لمهامها في حفظ النظام العام بمحيط منطقة حي المسورة في محافظة القطيف، بعد منتصف ليلة يوم الثلاثاء (...) لقذيفة صاروخية من نوع "آر بي جي" أطلقتها عناصر إرهابية من داخل الحي".
وتابعت ان الحادث ادى الى "استشهاد الجندي أول من قوات الطوارئ الخاصة وليد غثيان ضاوي الشيباني (...) وإصابة خمسة من رجال الأمن ونقلهم إلى المستشفى"، مشيرة الى ان الحادث "لا يزال محل المتابعة الأمنية" لاعتقال مطلقي القذيفة.
وشهد الحي منذ الاسبوع الماضي عمليات اطلاق نار قتل على اثرها الطفل السعودي والرجل الباكستاني كما اصيب عمال في الشركة المنفذة لمشروع تطوير المنطقة، بحسب وزارة الداخلية التي تحدثت عن عبوات ناسفة استهدف بها المهاجمون الآليات المستخدمة في المشروع.
ولم يحدد بيان الوزارة تاريخ حادث مقتل الطفل والرجل، لكنه أورد ان مطلوبين متورطون بتجارة المخدرات والأسلحة حاولوا "إعاقة المشروع وحماية أنشطتهم الإرهابية التي يتخذون من المنازل المهجورة والخربة بالحي منطلقاً لها".
وقال احد سكان الحي لوكالة فرانس برس "انها حرب بالفعل"، مشيرا الى ان منزله اهتز بفعل المواجهات على مدى اليومين الماضيين.
وتقع بلدة العوامية في محافظة القطيف، وهي مسقط رأس الناشط نمر النمر الذي أعدم في كانون الثاني/يناير 2016 بعد إدانته بتهمة "الإرهاب". وكان النمر أحد وجوه حركة احتجاج اندلعت العام 2011 تطورت إلى دعوة للمساواة في المملكة.-(ا ف ب)

التعليق