المانيا لم تتخذ قرارا بشأن نقل قواتها من تركيا إلى الأردن

تم نشره في الأحد 21 أيار / مايو 2017. 12:00 صباحاً

البحر الميت - قالت وزيرة الدفاع الألمانية، اورسولا فون دير ليين، أمس إن بلادها لم تتخذ أي قرار بعد حول نقل القوات الألمانية المتمركزة في قاعدة انجرليك التركية إلى الأردن.
وكانت برلين نددت بشدة الاثنين الماضي بمنع أنقرة نوابا من ألمانيا زيارة قاعدة تابعة لحلف شمال الأطلسي في تركيا وحذرت من انها قد تسحب قواتها لنشرها في مكان آخر.
وقالت الوزيرة الالمانية، على هامش مشاركتها في المنتدى الاقتصادي الدولي ردا على اسئلة الصحافيين حول ما اذا كانت بلادها تعتزم نقل قواتها الى الاردن، "لم يتم اتخاذ قرار بعد".
واضافت ان "هذا أمر مهم وما تزال هناك محادثات مستمرة مع تركيا لكن في حال توجب علينا تحريك قواتنا سنكون مستعدين لهذا رغم ان ذلك سيخلق فجوة زمنية لمشاركة طائراتنا من طراز "تورنيدو" في المهمات وربما لبضعة أسابيع".
وتابعت "لقد زرت هنا في الأردن القاعدة الجوية في الأزرق امس واثارت اعجابي، فهناك الكثير من الإمكانات في هذه القاعدة الجوية".
وأوضحت "نعرب عن الامتنان الكبير للاستقبال الحافل والدعم الكبير وسأجري محادثات مع الملك عبد الله الثاني في وقت لاحق لأشكره على هذا العرض الكريم".
وقالت "بالنسبة للبرلمانيين الألمان فانه من المهم جدا ان يكونوا قادرين على الوصول الى قواتنا وزيارتهم".
واضافت "في (قاعدة) إنجيرليك (التركية) يبدو حتى الان انه من الصعب على البرلمانيين الألمان زيارة القوات في هذه القاعدة حيث يشاركون في مهمة ضد داعش".
وتابعت "لذلك علينا الآن أن نخطط كي يتسنى تنفيذ العملية في أقرب وقت ممكن"، مشددة على انه "لم يتخذ أي قرار سياسي بعد".
ووصفت وزارة الخارجية الألمانية منع تركيا النواب من زيارة قاعدة انجرليك التي تستخدم في عمليات التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الاسلامية بـ"غير المقبول".
وتنشر ألمانيا حوالي 250 عسكريا في القاعدة، حيث تنطلق طائراتها من طراز "تورنيدو" في مهمات استطلاع فوق سوريا او لتقديم الإمداد لطائرات الدول المشاركة في التحالف ضد الجهاديين.
واعتبرت المستشارة الألمانية انغيلا ميركل أن الموقف التركي "مؤسف" وأن ألمانيا ستستمر في مناقشة الأمر لحل المسألة، إلا أنها "ستبحث عن بدائل لانجرليك" في هذه الأثناء، بما في ذلك في الأردن. - (أ ف ب)

التعليق