سكان يشكون من تراكم النفايات بأحياء وشوارع بلدات الكرك

تم نشره في السبت 27 أيار / مايو 2017. 12:00 صباحاً

هشال العضايلة

الكرك -  يشكو تجار وسكان في العديد من بلدات محافظة الكرك من تراكم النفايات لفترات طويلة دون أن تقوم الأجهزة المعنية برفعها من مناطق تواجدها، ما يؤدي إلى انتشار الروائح الكريهة وانتشار النفايات في محيط مواقع تجميعها.
وأكد سكان وتجار في بلدات الكرك ومؤتة والقصر والمنشية والمزار الجنوبي أن اعمال النظافة لم تعد كما كانت سابقا، حيث تتراكم النفايات لفترات طويلة من مناطق تجميعها حول حاويات جمع النفايات قبل أن تقوم آليات نقل النفايات برفعها من الأحياء والشوارع.
وبينوا أن تراكم النفايات بشكل يومي في وسط الشارع الرئيس وعلى طول الجزيرة الوسطية يلحق الأذى بالسكان ويتسبب بمكرهة صحية. 
وقال المواطن بلال الصرايرة من سكان بلدة مؤتة إن تراكم النفايات وبشكل يومي في الشارع الرئيس بالبلدة يزعج السكان والتجار والمتسوقين على حد سواء، مطالبا الأجهزة المعنية بالعمل على رفع وإزالة النفايات بسرعة حرصا على سلامة المواطنين.
ولفت إلى انه ومع قرب حلول شهر رمضان المبارك بدأت العديد من المحال التجارية بوضع البضائع بالشارع الرئيسي ورمي علب الكرتون الفارغة على الطريق العام والأرصفة ما يشكل اذى للمواطنين.
وأشار محمد الحمايدة من سكان ضاحية الكرك الجديدة أن النفايات تتراكم لفترة طويلة في العديد من أحياء المنطقة التي تعتبر من الاحياء الحديثة بالكرك، بسبب غياب آليات البلدية عن العمل، مشيرا الى انه من المفترض القيام بعمليات إزالة يومية للنفايات في جميع مناطق البلدية.
وبين ناصر المدادحة من سكان بلدة القصر أن النفايات تراكمت في أغلب الاحياء بالضاحية التي تقع شرقي المدينة، إذ ان نقل وإزالة النفايات تظل لفترات طويلة.
وأشار علي الضمور من سكان مدينة الكرك الى تراكم النفايات بشكل دائم بوسط مدينة الكرك التجاري بسبب عمليات البيع لتجار الخضار والفواكه المعتدين على الشارع والأرصفة بالمدينة ورميهم نفايات الخضار بالشارع طوال اليوم. مطالبا الأجهزة الرسمية في لجنة بلدية الكرك بالعمل على منع تجار البسطات والباعة المتجولين من رمي النفايات بالشارع. وتوفير عمال نظافة بشكل دائم لنقل النفايات حرصا على سلامة المواطنين بالمنطقة.
من جهته، اكد رئيس بلدية المزار الجنوبي الدكتور عاطف الرواشدة أن فرق البلدية تقوم بشكل مستمر بإزالة النفايات من الاحياء والضواحي دون توقف وعن طريق عدد كبير من طاحنات النفايات في كل منطقة من مناطق البلدية.
وقال مدير منطقة بلدية مؤتة ماهر المواجدة إن وجود النفايات بشكل يومي في وسط الشارع الرئيس نتيجة عدم قدرة طاحنات النفايات على الدخول الى الاحياء المجاورة للشارع لإزالة النفايات، حيث يتم تجميعها لفترة  بسيطة لحين ازالتها.
وبين ان هناك العديد من طاحنات النفايات في بلدة مؤتة والتي تعتبر من اكبر بلدات لواء المزار الجنوبي تعمل بشكل دائم وطوال اليوم وعلى نظام المناوبة لخدمة المواطنين وإزالة النفايات.

التعليق