ورشة عمل حول اللامركزية والمشاركة المجتمعية بالجمعية الشركسية

المعايطة: مشروع اللامركزية تنموي في الأساس

تم نشره في السبت 27 أيار / مايو 2017. 12:00 صباحاً
  • وزير الشؤون السياسية والبرلمانية موسى المعايطة يتحدث بورشة عمل توعوية حول اللامركزية والمشاركة المجتمعية أمس-(بترا)

عمان - حث مشاركون في ورشة عمل توعوية حول اللامركزية والمشاركة المجتمعية، عقدت في الجمعية الخيرية الشركسية، بحضور عدد من وزراء الشباب السابقين، الشباب على المشاركة بكثافة اقتراعا وترشحا في الانتخابات البلدية واللامركزية، التي ستجرى في الخامس عشر من آب (يوليو) المقبل.
ولفت وزير الشؤون السياسية والبرلمانية المهندس موسى المعايطة، في الورشة، التي عقدت مساء أول من أمس ونظمتها وزارة الشؤون السياسية والبرلمانية بالتعاون مع وزارة الشباب والجمعية وبرنامج دعم اللامركزية والحكم المحلي الممول من الوكالة الأميركية للتنمية الدولية (يو أس أيد)، الى أهمية مشروع اللامركزية في تحقيق التنمية الشاملة وبشكل خاص في المحافظات، حيث يتمكن المواطنون من المشاركة في اتخاذ القرار بشأن المشروعات، والبرامج، والشؤون التي تهمهم، ما ينعكس ايجابا على المجتمعات المحلية، موضحا أن مشروع اللامركزية يعتبر في الأساس مشروعا تنمويا.
وأعرب عن أمله بأن تشهد الانتخابات اقبالا مميزا من الشباب ليس فقط على صعيد الانتخاب بل أيضا الترشح.
من جانبه، قال وزير الشباب حديثة الخريشه، إن جلالة الملك عبدالله الثاني يحرص دوما على التركيز على الاهتمام بقطاع الشباب ومستقبلهم وتمكينهم.
ودعا الشباب إلى المشاركة في تحمل المسؤولية تجاه وطنهم من خلال المشاركة الفاعلة في إلانتخابات، مبينا أن قانون اللامركزية يسهم في توسيع قاعة الحوار، ويتيح لهم المجال للمشاركة في اتخاذ القرار، والمشاركة في العملية السياسية والإجتماعية، وخدمة مدنهم ومجتمعاتهم المحلية.
وأشار إلى أن تمكين الشباب يركز على التدريب والمهارات، التي تصقل الشباب وتهيئتهم للعمل بعد الدراسة الجامعية ليكونوا من أصحاب القرار، والتمكين الفكري ليكون لديهم القدرة على التمييز بين الصواب والخطأ.
وكان رئيس الجمعية الخيرية الشركسية زهدي اسماعيل جانبيك رحب بالمشاركين في اللقاء، الذي يتزامن مع احتفالات المملكة بيوم الاستقلال، مشيرا الى أن مساهمة الجمعية تكمن بشكل أساسي في زيادة التوعية باللامركزية والحث على المشاركة في الانتخابات.
وقدم نائب مدير برنامج دعم اللامركزية والحكم المحلي محمد العموش، بدوره، نبذة عن البرنامج الذي بدأ تنفيذه في أيلول (سبتمبر) 2016، ويهدف الى دعم اللامركزية، وتعزيز مفهوم الحوكمة على المستوى المحلي من خلال أربعة أهداف فرعية ،هي: تحسين الخدمات المقدمة للمواطنين، وزيادة استدامة عمليات اللامركزية الحكومية والبلدية، وزيادة الاستجابة لأولويات المجتمع المحلي، وتعزيز القدرات لدعم التماسك المجتمعي.
وعرض مدير التعاون الدولي في وزارة الشؤون السياسية والبرلمانية الدكتور أحمد العجارمة قانون اللامركزية لسنة 2015، فيما استعرض مستشار مشروع دعم اللامركزية والحكم المحلي كمال مشرقي مفهوم تعزيز المشاركة المجتمعية، وأدار نقاشا شارك فيه الحضور حول العديد من المحاور والموضوعات المتعلقة باللامركزية والمشاركة المجتمعية.-(بترا)

التعليق