توتي مودعاً فريق روما: وصلت للحظة لم أكن أتمناها

تم نشره في الاثنين 29 أيار / مايو 2017. 10:03 صباحاً
  • توتي مودعاً فريق روما

روما- وجه أسطورة كرة القدم الإيطالية فرانشيسكو توتي قائد فريق روما، اليوم الأحد، رسالة وداع إلى الجماهير التي تواجدت في ملعب مباراة فريقه أمام جنوى في ختام منافسات الدوري الإيطالي لكرة القدم (الكالتشيو).

وقال توتي (40 عاماً) في رسالة وداع للجماهير: "وصلنا أخيرًا لتلك اللحظة التي لم أكن أتمناها على الإطلاق لكنها حانت الآن، فقد قرأت الكثير من الأشياء الجميلة للغاية التي قيلت عني، لقد بكيت وذرفت الدموع كثيرًا،

والسبب في ذلك أنني لا أستطيع نسيان 25 عامًا قضيتها هنا".

وأضاف: "لقد حرصتم على مساندتي في كل الأوقات التي مررت بها لذا فإنني أرغب في توجيه الشكر لكم على الفترة التي قضيتها هنا".

وأعلن توتي منذ شهور قرار الرحيل عن فريقه روما بنهاية الموسم بعد سلسلة حافلة بالإنجازات والبطولات مع فريق العاصمة الإيطالية.

وتمكن توتي من تسجيل 307 هدفًا خلال مشواره مع فريق روما بالدوري الإيطالي لكرة القدم (الكالتشيو)، وذلك من خلال مشاركته في 619 مباراة.

وتوّج توتي مع روما بلقب الدوري الإيطالي (مرة واحدة)، و كأس إيطاليا (مرتين).

ولم يحدد اللاعب هل سيعتزل كرة القدم نهائيا أم سيذهب إلى فريق آخر.-(الأناضول)

التعليق