هوندا الأردن تطلق جهازاً ثورياً جديداً للمساعدة في إنقاذ حياة المشاة

تم نشره في الاثنين 29 أيار / مايو 2017. 12:00 مـساءً - آخر تعديل في الاثنين 29 أيار / مايو 2017. 01:35 مـساءً
  • من المصدر

عمان- كجزء من التزامها بابتكار وتطوير تقنيات جديدة تضمن سلامة السائقين والمشاة، أعلنت شركة هوندا موتور مؤخراً عن جهاز جديد يساعد في منع وقوع الحوادث وإنقاذ الأرواح، ولقد تم اختيار الأردن كموقعٍ لإطلاق الجهاز من أجل إجراء المزيد من الاختبارات الأولية عليه وتشغيله بشكل رسمي.

وحيث أن حوادث الطرق المتعلقة بالمشاة في الأردن تشكّل ما نسبته ثلث حوادث الطرق الإجمالية، وهو ما يمثل حوالي ثلث إجمالي الوفيات سنوياً، أعلنت شركة طهبوب للسيارات- الموزع الحصري لهوندا في المملكة- عن مشروع الضوء الأخضر، وهو المشروع الذي كان وراء إنتاج الجهاز الجديد والذي يمثّل أول ضوء سيارة تعود فائدته على المشاة بشكل رئيسي.

هذا وقد تم تصميم مشروع الضوء الأخضر من قِبل وكالة الدعاية والإعلان يونغ آند روبيكام في مكاتبها في دبي وعمان، وبالتعاون مع هوندا.

يعدّ هذا الجهاز المبتكر الأول من نوعه عالم السيارات، وتقوم آلية عمله على توصيله بنظام المكابح في السيارة، بحيث يستطيع المشاة العبور من أمامها وهم على ثقة تامة بأنهم في أمان كامل، لأنه وبمجرّد أن يدوس السائق على مكابح السيارة سيضيء الضوء الأخضر الموجود تحت لوحة ترخيص السيارة مما يعطي المشاة مؤشراً واضحاً على أن السيارة تتباطأ وأنه يُسمح لهم بعبور الطريق.

وتعليقا على هذه المناسبة، قال مدير عام شركة طهبوب للسيارات– هوندا الأردن– المهندس مهند طهبوب: "إن هذا الجهاز الرائد هو خطوة أخرى نأخذها كجزء من التزامنا المستمر بإنتاج منتجات عالية الجودة التي لها تأثيرها الإيجابي على جميع أفراد المجتمع. ويضطلع مشروع الضوء الأخضر بدور هام جداً في هذا الصدد، حيث أنه يمتلك إمكانيات كبيرة جداً لجعل شوارع الأردن أكثر أماناً من أي وقت مضى".

ومن المتوقع بأن هذا الجهاز المقدّم من خلال مشروع الضوء الأخضر سيجعل الطرق في الأردن أكثر أماناً للسائقين والمشاة، وذلك باستخدام التقنية التي تجعل رؤية الضوء المركّب على الجزء الأمامي من المركبات واضحة خلال النهار والليل. وتعتقد شركة طهبوب للسيارات - هوندا الأردن أنه ومع مرور الوقت، فإن الضوء الأخضر سيصبح مظهراً من مظاهر السلامة العامة لجميع المركبات في جميع أنحاء العالم

 

التعليق