أطفال يشعلون بـ"مفرقعاتهم" جبهات تعكر ليالي رمضان

تم نشره في الاثنين 29 أيار / مايو 2017. 12:00 صباحاً

عمان- الغد- ما أن بدأت أيام الشهر الفضيل حتى عادت أصوات المفرقعات التي يلهو بها الأطفال تدوي في أغلب مناطق الممكلة، الأمر الذي شكل إزعاجا للمواطنين الذين يرون أنها ظاهرة باتت تعكر صفو ليالي هذه الشهر الفضيل.

وما أن ينقضي إفطار رمضان حتى يخرج الأطفال إلى الشوارع ليفتحوا جبهات فيما بينهم مستخدمين أنواعا مختلفة من المفرقعات والصواريخ على غرار ما يشاهدون من أحداث عنف على التلفزيون، ويبقون هكذا حتى وقت السحور، حيث يرى خبراء أن هذه الظاهرة تعبر عن الفراغ الذي يعيشه هؤلاء الأطفال وتقليد ما يشاهدونه ويسمعونه في الأخبار والبرامج والمسلسلات.

وطالب مواطنون في شكاوى لـ"الغد" من الجهات المختصة  بضرورة التشديد على من يبيع تلك المواد الخطرة التي قد تسبب بأذى للأطفال، بالإضافة إلى أنها تعكر صفو ليالي الشهر الفضيل المخصص للعبادات.

وكانت الحكومة حظرت بيع هذه المفرقعات لما تشكله من خطر على الأطفال وتؤذي أصواتها الناس، إلا أن البعض لا يزال يدخلها إلى المملكة ويبيعها.

ويستغرب الكثيرون من كون هذه الظاهرة تزداد خلال الشهر الفضيل. 

 

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »عادت أصوات المفرقعات (مواطن)

    الاثنين 29 أيار / مايو 2017.
    تباع هذه المفرقعات وسط البلد على عشرات اليسطات . اين المسؤول