"هدف أخضر" ليس كافيا في اياب الدور نصف النهائي

الوحدات يفوز والوحدة يتأهل للمشهد النهائي بالكأس الآسيوية

تم نشره في الخميس 1 حزيران / يونيو 2017. 12:00 صباحاً
  • لاعب الوحدات عبدالله ذيب (يمين) يقود هجمة على المرمى السوري أول من أمس-(تصوير جهاد النجار)

عمان- فاز الوحدات على ضيفه الوحدة السوري بهدف عبدالله ذيب، الذي جاء عند الدقيقة السابعة من عمر مباراة اياب دور الأربعة لمسابقة كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، والتي استمرت حتى ساعة متأخرة من ليلة أول من أمس على ستاد الملك عبد الله الثاني بمنطقة القويسمة، إلا أن الهدف الوحداتي لم يكف للرد على نتيجة الذهاب التي انتهت لمصلحة الوحدة السوري بنتيجة 4-1 في بيروت، ليتأهل الوحدة إلى المشهد النهائي ليلاقي القوة الجوية أو الزوراء العراقيين بمجموع الذهاب والإياب بنتيجة 4-2، ليودع الوحدات البطولة القارية بإداء رجولي واخفاق في فتح ابواب البطولة القارية الموصدة لـ10 نسخ شارك فيها الوحدات.
الوحدات 1 الوحدة 0
كرة ملتهبة، تلك التي كان يتقاذفها لاعبو الوحدات منذ انطلاق صافرة البداية، والتي كان الحضور الجماهيري الوحداتي الكبير، المشعل والمحرك لها وفق ترتيبات تكتيكية قدمها المدير الفني للفريق جمال محمود، والذي راوح بين 4-2-3-1 و4-4-2 برموز هجومية، وقدم مفاجأه عندما حرك احمد الياس لمنطقة الظهير الأيسر، وترك مهمة القلبين للدميري وباسم فتحي برفقة عمر قنديل أمام حارس المرمى عامر شفيع.
غطاء دفاعي بوجود رجائي وعامر ذيب في الارتكاز، وتحركات هجومية نشطة لعبدالله ذيب وحسن عبد الفتاح ومنذر ابو عمارة، خلف المهاجم توريس، تلك التي اربكت تحضيرات المدرب السوري حسام السيد، والذي لعب بطريقة ثابتة 4-5-1، معتمدا على حيوية اومري والحسن والمبيض خلف رجا رافع، فيما يتراجع فارس وغباش أمام المدافعين هادي المصري، الميداني، شعيب علي وصهيون، لإغلاق الطرق المؤدية إلى مرمى طه موسى.
7 دقائق كانت كفيلة بإحداث الخلل في دفاعات الوحدة، وسط تناقل منوع للكرة وتغيير لمحاور الهجوم بالاطراف، ليتبادل منذر وقنديل الكرة، والتي ارسلها الأخير عرضية خلف الدفاع، حضرها عبد الله ذيب لنفسه وسددها قوية في مرمى موسى معلنا تقدم الوحدات عند الدقيقة السابعة.
الوحدات ابقى على مده الهجومي، فيما يحاول الوحدة احتواء حماسه واندفاعه، والرد بكرات مرتدة وصلت من إحداها كرة رافع أمام اومري إلا أن احمد الياس سبقه إلى الكرة، فيما فرض الوحدات ايقاعه، وجعله يدور بحلوله السلسة الهجومية، وسط حصار لمرمى طه موسى الذي خرج بداعي الإصابة وحل مكان رضوان الأزهر، والاخير التقط رأسية عبدالله ذيب الخادعة، وارهقته ركنية ذيب التي تقاذفتها رؤوس الوحداتيين واحدثت دربكة، قبل أن تمر تسديدة حسن عبدالفتاح فوق المرمى.
جمر عزيمة الوحداتيين لم ينطفئ، وبقي "لهيبه" يزور مرمى الأزهر من لحظة إلى اخرى، لتقف الجماهير مع عرضية ذيب التي غمزها عبدالله ذيب وهزت الشباك من الخلف، وهو ما اعطى مساحات تحرك فيها الحسن والمبيض ورجا رافع الذي سدد كرة ابعدها شفيع على حساب ركنية، وبقي خطوات الوحدات قريبة من التقدم، إلا أن يقظة دفاعات الوحدة وتسرع لاعبي الوحدات انهت الحصة الأولى بهدف اخضر وحيد.
"غيوم خضراء غير ممطرة"
النوايا الهجومية تحوم وحلول مدرب الوحدات، وهو ما فسره اشراك بهاء فيصل بدلا من توريس بداية الحصة الثانية، وامتد الوحدات بتحركاته نحو ملعب الوحدة، والاخير رد بهدوء وتوازن خطوطه، وكانت أولى المحاولات للوحدات من ركنية ذيب التي دكها باسم فتحي امسكها حارس المرمى الأزهر، واخرى وضعها عبدالله عرضية لم يحسن عبد الفتاح دكها لتمر بمحاذاة الخشبات الثلاث.
واصل الوحدات حصاره للفريق الضيف، وافتقدت محاولاته إلى نجاعة اللمسة الأخيرة، وسط محاولات تكتيكية من الفريق الضيف لقتل اللعب واضاعة الوقت، فيما الجماهير وقفت على اعصابها من الكرة الثابتة التي نفذها عبدالله ذيب وارتطمت بالعارضة، وتغلفت المنطقة البرتقالية الخلفية باللون الاخضر، وتعددت الاخطاء والكرات الثابتة لصالح الوحدات، الأمر الذي اجبر مدرب الوحدة طرح ورقة محمد علي بدلا من محمد فارس، ومضت الاحداث بين هجوم وحداتي وتراجع بعشرة لاعبين للوحدة على بوابة مرمى الأزهر، ليطرح مدرب الوحدات ورقة احمد ماهر بدلا من ذيب، لتنشيط العمليات الهجومية الوحداتية، ورد مدرب الوحدة بإشراك محمد رماح بدلا من اوميري لدوافع دفاعية.
الوحدات بقي يحاول، وكانت اخطر الكرات في عرضية احمد الياس التي ارتقى لها عبد الفتاح، ومرت بجوار القائم الأيمن لمرمى الأزهر، ومرت تسديدة أبوعمارة بذات المصير، فيما الوقت يبدأ بالعد التنازلي نهو النهاية، والوحدة يعود بالكرات المرتدة لتمر تسديدة الحسن فوق مرمى شفيع، فيما يرد الوحدات وسط دربكة من رأسية حسن وخلفية فيصل، ابعدها الحائط البشري من دفاعات الوحدة، ليطرح الوحدات ورقة حاتم أبو خضرة بدلا من عمر قنديل، طلبا لزيادة النجاعة الهجومية لكنها اصطدمت بجدار دفاعي صلب للوحدة، لتمر الدقائق بفوز وحداتي بهدف وحيد وتأهل للوحدة السوري.
المباراة في سطور:
النتيجة: الوحدات 1 الوحدة 0
الأهداف: سجل للوحدات عبدالله ذيب د.7.
الحكام: طاقم حكام من اوزبكستان مكون من عزيز اسيموف، اليشير اوسمانوف، تيمور غينلين وكاسيموف شيزود.
العقوبات: انذر الحكم عمر قنديل وحسن عبدالفتاح (الوحدات)، وخالد المبيض ورضوان الأزهر (الوحدة)
الملعب: ستاد الملك عبدالله الثاني بالقويسمة.
- مثل الوحدات: عامر شفيع، باسم فتحي، محمد الدميري، احمد الياس (حاتم ابو خضرة)، رجائي عايد، حسن عبدالفتاح، عامر ذيب (احمد ماهر)، منذر ابو عمارة، عبد الله ذيب وتوريس (بهاء فيصل).
- مثل الوحدة: طه موسى (رضوان الأزهر)، عمرو الميداني، برهان صهيون، هادي المصري، شعيب علي، اسامة اوميري (محمد رماح)، محمد غباش، محمد فارس، محمد الحسن، خالد المبيض ورجا رافع.

التعليق