"الأولمبية" تمهل اتحاد السلة حتى الأحد وعزل الاتحاد من خيارات حل الأزمة

تم نشره في الخميس 1 حزيران / يونيو 2017. 12:00 صباحاً

عمان – الغد – بدأت رحلة اتحاد كرة السلة تسير نحو المجهول، مع الكتاب الذي أرسلته اللجنة الأولمبية إلى الاتحاد يوم أمس، والذي تحدد فيه مهلة قوامها حتى صباح يوم الأحد المقبل، لتزويد اللجنة بمحضر اجتماع رسمي وتوزيع المناصب الإدارية بين الأعضاء، وأنه بخلاف ذلك ستقوم اللجنة باتخاذ الاجراء القانوني الذي تراه مناسبا سندا لأحكام المادة 22 فقرة (ب).
جاء ذلك بعد أن تخلف مجلس إدارة الاتحاد عن عقد اجتماع قانوني لتوزيع المناصب وفقا للمادة 31 فقرة (أ) وبالاشارة الى انقسام الأعضاء إلى مجموعتين وقيام كل مجموعة بعقد اجتماع مجلس إدارة منفصل بشكل غير قانوني ومخالف لأحكام النظام الأساسي.
المرشح لمنصب رئيس الاتحاد عامر أبو راشد أكد في حديث مع "الغد" أن اللجنة الأولمبية مظلة للاتحادات الرياضية، وأنه ملتزم بالأنظمة والقوانين الصادرة عنها أو اتحاد كرة السلة أو الاتحاد الدولي للعبة، والتي وافقت عليها الهيئة العامة للاتحاد في اجتماعها الأخير.
أبو راشد لم يسجل تحفظا على مرشح الرئاسة الآخر المدرب مراد بركات، والذي أشار في معرض رده على ما نشرته "الغد" في عددها الصادر أمس، أن الكابتن مراد بركات ليس من حقه أن يعرض عليه منصب نائب الرئيس، كونهما يتمتعان بنفس الحقوق في الترشح، منوها أن العضو عبدالكريم دروزة لم يتم فصله من إدارة الرياضي بحسب مديرية شباب العاصمة.
بدوره أكد رئيس النادي الرياضي فادي الصباح أن مجلس إدارة النادي قام بالتنسيب الى الهيئة العامة بفصل العضو دروزة، وأنه حسب نظام النادي يحتاج الأمر الى 14 يوما لدعوة الهيئة العامة للانعقاد والمصادقة على قرار الفصل.
الصباح أشار أن الاتحاد الذي يمر في فترة صعبة أمامه حلان يصبان في مصلحة اللعبة، الأول أن يتفق طرفي الخلاف ويتم انتخاب الرئيس وتوزيع المناصب الإدارية، والثاني أن لا يتفق الفريقان وبالتالي تقوم اللجنة الأولمبية بعزل المجلس حسب المادة 22 فقرة (ب) وتشكيل لجنة مؤقتة لإدارة شؤون الاتحاد لمدة تتراوح بين ستة أشهر وحتى سنة ونصف، وبالتالي يمنع أعضاء مجلس إدارة الاتحاد الحاليين من خوض الانتخابات لدورتين أولمبيتين (8 سنوات)، وهو حل قاس جدا قد يقود اللجنة إلى مواجهة مباشرة مع الاتحاد الدولي للعبة إذا لم يكن لدى اللجنة المبرر الكامل لهذا القرار، أو أن تقوم اللجنة الأولمبية باتخاذ قرار حل الاتحاد حسب مبررات النظام.
إلى ذلك، أكدت مصادر "الغد" أن مساعي كبيرة يبذلها عدد من أعضاء النادي الرياضي، لحث ممثل النادي في الاتحاد عبدالكريم دروزة على تقديم استقالته من مجلس إدارة الاتحاد، في ضوء صعوبة عقد اجتماع عاجل للهيئة العامة والقيام بفصله، وتشير المصادر أن دروزة أبدى موافقة على تقديم استقالته قبل صباح يوم الأحد المقبل، وهو الموعد النهائي الذي حددته اللجنة الأولمبية قبل الدخول في جولات جديدة من المواجهة، وبالتالي تميل كفة أحد المرشحين على حساب الآخر وتنتهي الأزمة.

التعليق