منتخب تحت 23 عاما يعسكر في عُمان الثلاثاء

تم نشره في الاثنين 5 حزيران / يونيو 2017. 03:53 مـساءً - آخر تعديل في الاثنين 5 حزيران / يونيو 2017. 03:53 مـساءً
  • المنتخب الوطني لكرة القدم تحت 23 عاما

 

عمان - الغد - يغادر إلى مدينة مسقط العُمانية مساء الثلاثاء المنتخب الوطني لكرة القدم  تحت 23 عاما لاقامة معسكر تدريبي يتخلله مباراتين امام نظيره العماني تأهباً للتصفيات المؤهلة لكأس آسيا في الصين 2018.

واختار الجهاز الفني للمنتخب بقيادة المدير الفني  ايان برونسكيل 23 لاعباً للمشاركة في معسكر عُمان وخوض اللقاءاين الوديين يومي 8 و11 حزيران (يونيو) الحالي ، قبل التوجه الى قطر نهاية حزيران في ختام استعداداته للتصفيات التي ستقام في الفترة من 19 وإلى 24 تموز (يوليو) المقبل.

وأنهى المنتخب استعداداته خلال الفترة الماضية استعدادا للقاء عمان  والتي شملت تدريبات متواصلة تتضمن خمسة تدريبات اسبوعيا على ملعب البولو بمدينة الحسين للشباب، الى جانب خوض عدد من المباريات الودية المحلية.

ويضم الجهاز الفني للمنتخب الوطني برونسكيل والمدرب العام إسلام ذيابات ومدرب حراس المرمى أحمد أبو ناصوح والمدير الإداري وسيم البزور ومدرب اللياقة ديريك مكارثي والمعالج مأمون حرب، والمدلك فارس العثامنة، ومسؤول اللوازم محمد العلاونة واللاعبون : رأفت الربيع، إبراهيم الخب، سائد الخزاعلة، حسان الزحراوي، خالد ابو عاقولة، خالد الدردور، مصطفى عيد، محمد الرازم، ورد البري، سليمان ابو زمع ، نور الروابدة، جبر خطاب، يزن العرب، أدهم القرشي، علي أبو عبطة، أحمد المحارمة، عبيدة الزعبي، وسام دعابس، محمود شوكت، سعد الروسان،  فارس غطاشة، احمد الرياحي، محمود الكواملة، فيما سينضم كل من موسى التعمري "شباب الأردن" وبهاء فيصل "الوحدات"  إلى معسكر قطر.

يذكر أن قرعة التصفيات  اوقعت المنتخب الوطني في المجموعة الخامسة الى جانب طاجيكستان وبنجلادش والدولة المستضيفة فلسطين، ويستهل المنتخب مشواره بمواجهة بنغلادش الأربعاء 19 تموز (يوليو)، ومن ثم يلتقي المضيف فلسطين في ثاني مبارياته الجمعة 21 من نفس الشهر، ويختتم مبارياته الأحد 23 بملاقاة منتخب طاجيكستان.

ويشارك في التصفيات 40 منتخباً تم تقسيمها على 10 مجموعات، بحيث تضم كل مجموعة أربعة منتخبات، ويتأهل للنهائيات صاحب المركز الأول في كل مجموعة، إلى جانب أفضل خمسة منتخبات تحصل على المركز الثاني في المجموعات العشر الى جانب الدولة المستضيفة الصين.

التعليق