محمد سويدان

20 مليار دولار على الاستيطان

تم نشره في الاثنين 5 حزيران / يونيو 2017. 11:05 مـساءً

بالذكرى الخمسين لهزيمة حزيران (يونيو) 1967 كشف "مركز ماكرو للاقتصاديات السياسية" الاسرائيلي، أن كيان الاحتلال الإسرائيلي انفق على الاستيطان بالاراضي الفلسطينية المحتلة (الضفة الغربية والقدس) 20 مليار دولار.
 إن هذا الرقم الكبير، يدفع المرء للتساؤل حول جدية الاحتلال بخوض مفاوضات من أجل السلام على أساس حل الدولتين؟ فهذا الاحتلال الذي صرف هذا المبلغ طوال الخميسن عاما الماضية لاقامة المستوطنات ببنيتها التحتية التي تتيح لنحو 600 الف مستوطن الاقامة الدائمة في الأراضي الفلسطينية المحتلة لن يتخلى عن الاستيطان، ولن يتخلى عن الضفة الغربية والقدس التي يسميها "يهودا والسامرة" ويعتبرها جزءا لايتجزأ من دولة الاحتلال.
إن الاحتلال يعمل بشكل منظم ومخطط، فهو لايترك الأمور للصدف، بل يرسم ويخطط وينفذ، وينفق اموالا طائلة من أجل تحقيق مخططاته، ويجد من يدعمه عالميا، ويشجعه على ذلك.
 الاحتلال الإسرائيلي انخرط بعملية ما يسمى "مفاوضات السلام" ليس لتحقيق السلام، وانما لذر الرماد في العيون، وليستفيد من الظروف التي تهيئها هذه المفاوضات له لتنفيذ مخططاته الاستيطانية في الضفة الغربية والقدس المحتلتين.
للأسف، بعد خمسين عاما من احتلال الضفة الغربية والقدس، فإن هناك تراجعا فلسطينيا وعربيا، فيما تزداد قوة المحتل على الأرض. لقد استطاع الاحتلال خلال هذه الأعوام قضم الأراضي الفلسطينية ليسيطر على مساحة كبيرة منها، زارعا فيها المستوطنات والمستوطنين. إن هذا الاحتلال بعد أن جرب سياسة القضم الاستيطانية وفرض الأمر الواقع، ورأى أنها مثمرة وتفيده، فانه يحاول تطبيقها على المسجد الاقصى المبارك والحرم القدسي الشريف، حيث يدفع يوميا بقطعان المستوطنين لاقتحام باحاتهما وانتهاك حرمتهما، بإقامة طقوس دينية، فيما يطالب هؤلاء المستوطنون، بتقسيم زماني ومكاني لـ"الأقصى" والحرم القدسي، وتجد هذه المطالبة اذنا صاغية لدى سلطات الاحتلال التي تؤيد وتساعد وتساهم بتحقيق هذا المخطط.
في العام الخمسين لهزيمة 1967 علينا أن نعيد دراسة اسباب الهزيمة والاستفادة من الدروس حتى نستطيع ان نقاوم المخططات الصهيونية الخطيرة. إن مقاومة المخططات الصهيونية تعني بالدرجة الأولى مواجهة الاستيطان بقديمه وجديده، وأن لا نسمح بتطبيق المخططات الاستيطانية من خلال جهد فلسطيني وعربي وعالمي. إن الأمور واضحة ولا تحتاج للكثير من التمحيص والتدقيق، يجب علينا افشال المخططات الاستيطانية، لأنها تقتل عملية السلام على أساس حلال الدولتين.

التعليق