الشياب يوعز بتوفير الأدوية لجميع المراكز الصحية من المستودعات المركزية

تم نشره في الأربعاء 14 حزيران / يونيو 2017. 12:00 صباحاً
  • وزير الصحة، الدكتور محمود الشياب- (أرشيفية)

أحمد التميمي

اربد - اوعز وزير الصحة الدكتور محمود الشياب بتوفير الادوية اللازمة لمركز صحي كفريوبا الشامل غرب اربد وجميع المراكز الصحية في المملكة، كل في اقليمه، وبشكل مستمر من المستودعات المركزية في مديرية المشتريات والتزويد اولا باول، لتفادي اي نقص قد يحصل بشكل فجائي، وضمان عدم انقطاعها.
ودعا خلال تفقده مركز صحي كفريوبا الشامل بشكل فجائي امس على اثر تلقيه شكوى من المواطنين حول نقص في الادوية وبعض الاجهزة الطبية باعطاء الاولوية لتزويد المركز بثلاثة اجهزة فحص ضغط الكترونية، وجهاز تحميض اشعة اسنان، وجهاز فحص اذن، وبشكل فوري.
واطلع الدكتور الشياب على على واقع الحال في المركز الصحي، وتحدث الى المراجعين فيه وللمعيقات التي تواجههم في تلقي الخدمة الصحية، كما جال في اقسام المركز وعياداته والصيدلية وعيادة الاسنان وقسم سجل المرضى.
وطلب من مدير مديرية صحة اربد الدكتور  قاسم مياس الاسراع باعداد اللجان المناسبة من اجل التخلص من المواد التالفة والأثاث الذي يحتاج لصيانة او اتلاف غير الصالح منه.
وأشار رئيس مركز صحي كفر يوبا الشامل الدكتور عبد الناصر الغزاوي الى ان المركز يراجعه اكثر من 400 مراجع يوميا، علما بان المركز يحتوي على عيادات اختصاص في العظام والاطفال والنسائية والتوليد والانف والاذن والحنجرة وطب الاسرة.
 وبين ان المركز يتلقى تحويلات من معظم المراكز  المحيطة به، الأمر الذي يزيد من حجم الضغط على مركز كفريوبا الشامل، بالاضافة الى وجود أعداد كبيرة من اللاجئين السوريين يتم علاجهم في المركز.
وكانت "الغد" نشرت قبل شهرين تقريرا حول المركز الصحي بعنوان " مركز صحي كفريوبا: اكتظاظ بالمراجعين ونقص بالأدوية والأطباء"، حيث اشتكي مراجعون لمركز صحي كفريوبا الشامل غرب إربد من نقص أدوية الأمراض المزمنة وعدد الأطباء وضيق في المبنى، في وقت أكد فيه مدير صحة إربد الدكتور أحمد الشقران أن جميع الأدوية في المحافظة متوفرة ولا يوجد أي نقص.
وحسب مراجعين للمركز فإن أدوية الأمراض المزمنة غير متوفرة كالضغط وعلاجات أدوية الجلدية غير متوفرة، مشيرين إلى وجود نقص في أطباء الاختصاص.
كما يقر موظفون في المركز طلبوا عدم نشر أسمائهم بحجم الضغط من المراجعين، لافتين إلى أن المركز يراجعه يوميا ما لا يقل عن 200 مواطن، وأن حاجة المركز الصحي من الأدوية المزمنة شهريا تقدر بـ10 آلاف حبة، لا يتم تزويدهم إلا بالف حبة، الأمر الذي يسبب لهم الاحراج أمام المراجعين.
وأشاروا الى ان معظم قرى غرب اربد يوجد فيها مراكز طبية أولية، الا أن المواطنين لا يراجعونها، الأمر الذي يزيد من حجم الضغط على مركز كفريوبا الشامل، إضافة الى وجود أعداد كبيرة من اللاجئين السوريين يتم علاجهم في المركز.

التعليق