"جذور" للملقي: ارتفاع الضرائب يضرب قدرة المواطن على الحياة الكريمة

تم نشره في الأربعاء 14 حزيران / يونيو 2017. 12:00 صباحاً

عمان- الغد- رأت جمعية جذور لحقوق المواطن، ان ارتفاع نسبة الضرائب المباشرة وغير المباشرة "أدت إلى انخفاض قدرة المواطن على تأمين الحياة الكريمة لأسرته، وبالتالي أدت إلى ضعف قدرته الشرائية مما أدى إلى انخفاض نمو عجلة الاقتصاد للمستوى المستهدف".
جاء ذلك في مذكرة رفعتها أمس لرئيس الوزراء هاني الملقي، تحدثت فيها عن ملاحظات وقضايا تهم قطاعات واسعة من المواطنين ويشكل بقاؤها "انتهاكا للحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية" للمواطن، مطالبة باتخاذ الإجراءات اللازمة لتحريك عجلة الاقتصاد.
وأوضحت أن نسبة الفوائد والأرباح البنكية العالية تشكل عقبة أمام الاستثمار، وعائقا أمام تنشيط عجلة الاقتصاد من حيث انعكاس ذلك على السعر النهائي للمستهلك، "لذا لا بد من الايعاز بتخفيض فوائد وأرباح القروض، وهي قاعدة أثبتت نجاحها في دول عانت من انكماش اقتصادي أو تباطؤ في النمو أو ركود اقتصادي".
واضافت الجمعية ان قانوني ضريبة المبيعات والمالكين والمستأجرين "ساهما بدور سلبي على مستوى الأسعار والقدرة الشرائية للمواطن، ما أدى لارتفاع نسبة الفقر والبطالة"، مبينة ان الرسوم الباهظة التي تفرضها البلديات وخاصة أمانة عمان على رسوم المهن والترخيص، يوجب الايعاز بتخفيضها.
كما طالبت بفتح المجال دون عوائق أو قيود للاستثمار الوطني والاجنبي "ما يتطلب إلغاء هيئات تنظيم قطاعات متعددة، كما ان سياسة الاحتكار المباشرة أو عن طريق الاتفاق بين شركات ومؤسسات، تؤثر سلبا على مستوى الخدمة أو سعر السلعة ما يوجب على الحكومة أن تمنع من هذه الممارسات التي تلحق ضررا بالغا بالمستهلك وصغار التجار".

التعليق