‘‘الطاقة‘‘ تمدد موعد استلام طلبات الاهتمام بمشروع الكهرباء من النفايات

تم نشره في الاثنين 19 حزيران / يونيو 2017. 12:00 صباحاً
  • أعمدة كهرباء ضغط عال - (تصوير: محمد أبو غوش)

رهام زيدان

عمان - قررت وزارة الطاقة والثروة المعدنية تمديد موعد استلام طلبات الاهتمام بمشروع توليد الكهرباء من النفايات شهرا إضافيا.
وبحسب ما أعلنته الوزارة؛ فإن الموعد الجديد سينتهي في 20 من الشهر المقبل بدلا من الموعد السابق والذي كان من المفترض أن ينتهي يوم غد.
وأطلقت الوزارة في شهر نيسان(ابريل) الماضي مرحلة التأهيل لمشروع توليد الطاقة الكهربائية من النفايات الصلبة في مكب(الاكيدر) باستطاعة 30 ميجاواط وبكلفة تقديرية 150 مليون دولار، حيث سيستخدم المشروع تقنية الحرق المباشر للنفايات وينفذ بالتعاون مع وزارات (الشؤون البلدية والبيئة والمالية).
ووفقا لما بينته الوزارة فإنه سيتم تأهيل الشركات المهتمة بتنفيذ المشروع بناء على الخبرات الفنية المشابهة والملاءة المالية لهذه الشركات، مشيرا إلى أن تقنية المعالجة الحرارية عن طريق الحرق المباشر للنفايات لتوليد الكهرباء تعد الأكثر نضوجا وتطبيقا بشكل تجاري بين التقنيات المتوفرة.
وتستخدم هذه التقنية وفقا للوزارة في حوالي 90 % من محطات توليد الكهرباء من النفايات عالميا كما انها التقنية الأنسب للتعامل مع النفايات غير المعالجة لغايات توليد الكهرباء وسيتم تنفيذ تقنية الحرق المباشر للنفايات الصلبة سيتم في محارق خاصة على درجات حرارة مرتفعة لضمان عدم انبعاث الملوثات الغازية السامة إلى الهواء الخارجي.
وبدأ الحديث عن انتاج الكهرباء من النفايات في المملكة مذ العام 2013، حيث وافق مجلس الوزراء في ذلك الوقت على اعتماد آلية للتعامل مع العروض المباشرة لاستغلال النفايات التي تقوم على إخضاع عملية تطوير النفايات في توليد الطاقة الكهربائية إلى المفاضلة؛ لاختيار أفضلها وفقا لمعايير واضحة للتقييم سيتم إعدادها لهذه الغاية، وذلك بهدف ضبط وتنظيم عملية التقدم بالعروض المباشرة لتطوير واستغلال النفايات على مستوى المملكة.
وقالت الوزارة في ذلك الوقت إنه سيتم السماح فقط باستخدام النفايات الناتجة محليا في محطات هذه الطاقة ولن يتم السماح باستخدام النفايات المستوردة من الخارج وأن سيتم التعامل مع طلبات الاهتمام في المشروع على غرار سياسة العروض المباشرة والمتمثلة في الدخول في تفاهم مع المستثمرين الذين يقع عليهم الاختيار.

التعليق