80 ألفا عدد لاجئي "الزعتري" و75-65 مولودا جديدا أسبوعيا

الزعبي: المعونات الأممية للاجئين السوريين في المملكة غير كافية

تم نشره في الأربعاء 21 حزيران / يونيو 2017. 12:00 صباحاً
  • وزير الداخلية غالب الزعبي متحدثا للاجئين سوريين خلال جولته بمخيم الزعتري أول من أمس-(تصوير: محمد ابو غوش)

موفق كمال 

مخيم الزعتري- أكد وزير الداخلية غالب الزعبي ان ما تقدمه الأمم المتحدة من معونات للاجئين السوريين "غير كاف"، لكنه اكد على "واجب الاردن" بتقديم الغذاء والكساء والدواء للاجئين السوريين، ومنحهم الأمن والاطمئنان اثناء وجودهم في المملكة لحين إنهاء أزمة بلادهم وعودتهم الى ديارهم.
وقال الزعبي، في تصريحات صحفية خلال جولة له في مخيم الزعتري بحضور مدير إدارة مخيمات شؤون اللاجئين السوريين العميد جهاد مطر اول من امس، إن التوجيهات الملكية واضحة بتقديم أفضل أنواع الرعاية للاجئين السوريين وتسخير كافة الامكانيات المتاحة لهم، مؤكدا ترحيب الأردن باللاجئين السوريين "باستثناء من هم من ذوي اسبقيات أمنية او يشكلون خطرا امنيا على الاردن واللاجئين حيث تطبق التعليمات بأبعادهم".
وأضاف ان "الشعب السوري شعب أبي، لكن الظلم الذي تعرض له دعاه للنزوح، فقصدوا الاردن"، لافتا الى أن الأردنيين وبإرادة من الملك عبدالله الثاني "فتحوا صدورهم لنتقاسم معهم لقمة العيش ضمن الحدود والإمكانيات".
وبين الزعبي ان ما تقدمه هيئة الأمم المتحدة للاجئين "غير كاف، لكن رغم ذلك سنظل نعمل بتعليمات جلالة الملك لتقديم كافة انواع الرعاية إلى أن يعودوا الى بلادهم".
وثمن الزعبي مواقف الدول العربية والأجنبية والمنظمات الدولية التي شاركت الأردن في تقديم كافة انواع المساعدات والرعاية للاجئين السوريين.
والتقى الزعبي خلال جولته داخل مخيم الزعتري بعدد من اللاجئين، واطمأن على مستوى الخدمات المقدمة لهم ، كما أستمع الى مطالبهم.
فيما قال مدير مخيم الزعتري العقيد مهند الشريدة إن هذا المخيم، الذي أنشئ العام 2012 "قد بات في الترتيب الثاني عالميا بين مخيمات اللجوء من حيث الخدمات، بعد ان كان يفتقر عند إنشائه للعديد من الخدمات"، لافتا الى ان استحداث مديرية شؤون مخيمات اللاجئين السوريين مكن من تحسين أوضاعه.
وبين الشريدة أنه يوجد داخل المخيم، الذي يعيش فيه نحو 80 ألف لاجئ، 29 مدرسة، و3 مستشفيات و3 مراكز صحية، اضافة الى محاكم شرعية"، كما يضم مكاتب للأحوال المدنية، مشيرا الى ان عدد المواليد اسبوعيا في المخيم يتراوح من 75-65 مولودا. وحول المشاريع المستقبلية، أشار الشريدة الى ان ادارة المخيم أوشكت على الانتهاء من مشروع الطاقة الشمسية التي ستغذي المخيم بالكهرباء لمدة 10 ساعات مجانا يوميا، كما قاربت أعمال الصرف الصحي في المخيم على الانتهاء.

التعليق