الرزاز: أتمتة ‘‘التوجيهي‘‘ وإنشاء بنك متكامل للأسئلة

تم نشره في الأحد 2 تموز / يوليو 2017. 11:00 مـساءً
  • وزير التربية والتعليم، الدكتور عمر الرزاز-(أرشيفية)

آلاء مظهر

عمان - كشف وزير التربية والتعليم عمر الرزاز عن ان امتحان شهادة الدراسة الثانوية العامة (التوجيهي) "سيشهد نقلة نوعية خلال الأعوام الثلاثة المقبلة، من خلال الانتقال إلى أتمتة الامتحان، وإنشاء بنك متكامل للأسئلة".
وأضاف الرزاز ايضا ان الفترة المقبلة ستشهد إمكانية أن "يتقدم الطالب للامتحان في فترات زمنية مختلفة في العام الدراسي دون ضغوط نفسية وإجهاد"، موضحا ان الامتحان "سيقيس قدرات الطلبة ومهارات التفكير لديهم وليس ملكة الحفظ والتذكر فقط".
وأعلن وزير التربية خلال لقاء صحفي في مقر الوزارة امس، عن "اعتماد مجموع العلامات من 1400 لطلبة الثانوية العامة للعام الدراسي المقبل 2017 - 2108 بدلا من المعدل العام، وتم التوافق والتنسيق مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي حول قبول الطلبة بالجامعات على هذا الاساس"، وأن الاخيرة "ستعمل على إعداد الإجراءات المتعلقة بهذا الشأن".
وقال إن الامتحان للعام الدراسي 2017- 2018 سيعقد على دورتين شتوية وصيفية ووفق نظام الحزم المعمول به، وللمدارس حرية اختيار الحزمة المناسبة لطلبتها وتشكيلات معلميها، كأن تكون "الفيزياء مع الأحياء او الكيمياء مع علوم الارض"، مشيرا إلى الشراكة الفاعلة بين الوزارة والجهات المعنية في تطوير امتحان (التوجيهي) خاصة وزارة التعليم العالي، ولجنتي التربية والتعليم في مجلسي النواب والاعيان ونقابة المعلمين، وأساتذة الجامعات.
ولفت الى ان المبادئ العامة التي تقوم عليها عملية تطوير التربية والتعليم تنسجم مع الاستراتيجية الوطنية لتنمية الموارد البشرية والرؤى الملكية والأوراق النقاشية الملكية، وعلى رأس هذه المبادئ، مبدأ التعلم مدى الحياة، الذي يتيح الفرصة للطالب التقدم للامتحان بعدد مفتوح من الدورات.
وتضمنت هذه المبادئ ايضا، بحسب الرزاز، مبدأ تكافؤ الفرص في التعليم لجسر الفجوة بين المركز والاطراف، ومبدأ اكتشاف ميول وقدرات ومواهب الطلبة، إلا أنه اكد ان عملية "تطوير التعليم تحتاج إلى أعوام من الإعداد ورسم الخطط والتنفيذ".
وحول استعدادات الوزارة لامتحان "التوجيهي" للدورة الصيفية التي ستبدأ غدا الثلاثاء، اكد الرزاز "حرص الوزارة على سمعة وهيبة الامتحان وضبط إجراءات عقده وتوفير البيئة المناسبة للطلبة في القاعات".
ويبلغ عدد المشتركين في امتحان هذا العام 125378 مشتركا ومشتركة، 83627 منهم نظاميين و41751 دراسة خاصة، تم توزيعهم على 1198 قاعة في 419 مدرسة في أنحاء المملكة، إضافة إلى 6 قاعات في مراكز الاصلاح والتأهيل، سيتقدم من خلالها 26 نزيلا، فيما بلغ عدد الطلبة السوريين المتقدمين للامتحان 3214.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »تطور يواكب العصر (خليل زقلام)

    الاثنين 3 تموز / يوليو 2017.
    هذا الفكره طرحناها منذ اكثر من خمس سنوات وفي جريده الغد. وهي تقديم امتحان الاكتروني مثل الامتحان النظري لرخصه القياده الطالب يحدد وقت الامتحان وضمن فتره معينه والنتيجه تظهر بعد تقديم الامتحان مباشره لا بحاجه للتصحيح ولا تدقيق والكمبيوتر لا يظلم احد وهذه الطريقه تخلق مساحه لجميع الاطراف
  • »بنك الاسئلة (حاتم الخندقجي)

    الأحد 2 تموز / يوليو 2017.
    هذا النظام باستحداث بنك الاسئلة قديم منذ اكثر من 12 سنة بس مطلوب من مدراء المدارس وادارة الامتحانات في كل مديرية لمتابعة الامر لاهميته