"فلسطين النيابية" تطالب بوقف العقوبات بحق موظفي "الأونروا"

تم نشره في الخميس 6 تموز / يوليو 2017. 12:00 صباحاً

عمان - الغد - طالبت لجنة فلسطين النيابية بوقف العقوبات المتخذة بحق عدد من موظفي وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا"، داعية إلى تحديد مفهوم "الحيادية" الذي بدأت بتطبيقه الوكالة، بحيث لا يكون فضفاضاً.
جاء ذلك خلال اجتماع عقدته اللجنة أمس مع مدير مكتب عمليات الأمم المتحدة للإغاثة وتشغيل اللاجئين في الأردن ديفيد روجر، بحضور مدير عام دائرة الشؤون الفلسطينية ياسين ابو عواد.
وقال رئيس لجنة فلسطين النيابية يحيى السعود "إن روجر وعد بإجراء اتصالاته مع المعنيين في الأمم المتحدة للتخفيف من العقوبات المتخذة بحق عدد من (الأونروا)".
بدوره، قال روجر إنه تم عقد العديد من الدورات لموظفي الوكالة للتعريف بمفهوم الحيادية، مبينا ان العقوبات المتخذة بحقهم لم تصل إلى فقدان الوظيفة، انما اقتصرت على حسم من الراتب وإنذارات.
وأضاف أنه لم يتخذ قرار العقوبات وهي ليست من صلاحياته.
من جهته، قال ابو عواد ان الدائرة على تواصل دائم مع "الأونروا"، مؤكدا ضرورة زيادة مخصصات الوكالة لتقوم بواجبها على اكمل وجه.

التعليق