دراسة: الخدمات الطبية الملكية الأولى محليا بزراعة نخاع العظم

تم نشره في الاثنين 10 تموز / يوليو 2017. 12:00 صباحاً

عمان - أظهرت دراسة قام بها مركز الحسين للسرطان مؤخراً بالتعاون مع جهات طبية مختلفة، أن الخدمات الطبية الملكية أكثر مؤسسة صحية محلية أجرت عمليات زراعة نخاع العظم للمرضى الذين يعانون من نقص المناعة الوراثي.
وبينت الدراسة، أن نسبة نجاح عمليات زراعة نخاع العظم التي تجرى في قسم أمراض المناعة في مستشفى الملكة رانيا العبدالله للأطفال بمدينة الحسين الطبية هي 82 % وتعادل النسب العالمية، حيث صنف القسم من قبل المجموعة الأوروبية كمركز ذو خبرة ومصداقية عالية ومعتمدا لتحويل الحالات المرضية المعقدة.
وذكر مستشار أمراض المناعه وزراعة نخاع العظم في الخدمات الطبية الملكية العميد الطبيب عادل الوهادنه في تصريح صحفي أمس، أن القسم يعتبر المركز الوحيد الشامل لعلاج الأمراض الروماتيزمية عند الأطفال بجميع أنواعها ولعلاج امراض نقص المناعة الوراثي، وأمراض العيون المناعية ومرض الكاواسكي وحمى البحر الأبيض المتوسط وغيرها.
وأضاف أنه يتوفر في القسم جميع التداخلات العلاجية من حقن المفاصل وجميع انواع العلاجات البيولوجية واستخدام الخلايا الجذعية كعلاجٍ ترميميٍ مساعدٍ للمفاصل المعندة للعلاجات، كما أنه الأكثر استقبالاً لالتهابات الجلد المناعية، والأكثر اجراءً لزراعات نخاع العظم لهذه الامراض مع إمكانية إجراء الزراعة من متبرع متطابق ونصف متطابق، والأكثر تواجداً في السجلات الأوروبية والعربية والشرق آسيوية.
وبين انه يعتبر شريكاً متميزاً في علاج الامراض التحسسية كالربو والجلد والدواء والغذاء، متفرداً بوجود وحدة يومية للتحري الغذائي الاستقصائي والتدخلات العلاجية المناعية والروماتيزمية والتحسسية بعدد يصل الى (4) آلاف حالة سنوياً، اضافة الى (6) آلاف في العيادات اليومية والدخولات طويلة المدى. وأشار الوهادنة إلى أن ما سبق أكسب الفريق الطبي والتمريضي والصيدلاني العاملين في القسم خبرة كبيرة ساهمت بتطوير العمل، وإثراء البحث العلمي العالمي في هذا المجال.
وأوضح ان قسم المناعة معتمد لإرسال الفحوصات المناعية والروماتيزمية المعقدة الى هارفرد وإيطاليا، ويرتبط علمياً بجامعة هارفرد، مستشفى بوسطن للأطفال، نيو كاسل، ميلاد الفرنسي وسويسرا للاستشارات الطبية والتعليمية.-(بترا)

التعليق