"البنك العربي" يصدر تقريره السابع للاستدامة

تم نشره في الأربعاء 12 تموز / يوليو 2017. 12:00 صباحاً

عمان-الغد- أصدر البنك العربي مؤخراً، تقريره السنوي السابع للاستدامة والذي يُعد ملخصاً لأداء وإنجازات البنك في المجالات الاجتماعية والبيئية والاقتصادية للعام 2016.
ويأتي هذا التقرير في إطار سياسة الشفافية التي ينتهجها البنك العربي، وبهدف تعزيز التواصل الإيجابي مع الجهات كافة ذات العلاقة؛ حيث يُقدم التقرير عرضاً مفصلاً لعمليات البنك في مختلف مجالات الاستدامة.
ويتميز تقرير الاستدامة السابع للبنك العربي، بانسجامه مع المعايير الحديثة للمبادرة العالمية لإعداد التقارير (GRI) والتي تم إطلاقها في تشرين الثاني (نوفمبر) للعام 2016 والتي تُعد أول معايير عالمية لإعداد تقارير الاستدامة وتعكس أفضل درجات الشفافية في تقارير الأداء.
وفي تعليقه على إصدار هذا التقرير، قال طارق الحاج حسن، نائب رئيس أول، مدير إدارة البراندنج في "البنك العربي": "يعكس إطلاق تقرير الاستدامة السابع، الأهمية التي يوليها البنك العربي لتبني أفضل الممارسات العالمية في مجال الاستدامة؛ حيث كان البنك العربي وما يزال البنك الرائد محلياً في إصدار تقارير الاستدامة حسب المعايير العالمية، وهو من ضمن عدد محدود من المؤسسات الكبرى في المنطقة التي تصدر مثل هذه التقارير". وأضاف: "تأتي هذه المبادرة استمراراً للنهج المؤسسي الذي يتبناه البنك على صعيد الاستدامة، وفي إطار دمج مفهوم الاستدامة بمعناها الاستراتيجي الشامل ضمن أعمال البنك وأنشطته وممارساته اليومية بما يعزز من مساهمة البنك وأثره في تحقيق التنمية المجتمعية المستدامة".
وتظهر المؤشرات الواردة في تقرير البنك العربي عن العام 2016، أن البنك قد حقق العديد من الإنجازات خلال العام المنصرم سواء على الصعيد الاقتصادي أو الاجتماعي أو البيئي. فعلى الصعيد البيئي، واصل "البنك العربي" توسيع أثره البيئي الإيجابي في المجتمع المحلي من خلال تبني مجموعة واسعة من المبادرات التي تعنى بنشر الوعي البيئي وحماية البيئة، هذا الى جانب دعم مشاريع البنية التحتية الصديقة للبيئة، ومنها المشاريع التي تعتمد على الطاقة المتجددة والتي تسهم برفد شبكة الكهرباء بالطاقة النظيفة الصديقة للبيئة.
وعلى الصعيد الاجتماعي، استمر البنك العربي خلال العام الماضي بمبادراته وأنشطته المجتمعية من خلال برنامجه الخاص بالمسؤولية الاجتماعية (معاً) بهدف الوصول إلى أعداد أكبر من المنتفعين من أفراد المجتمع. كما شهدت الأنشطة التطوعية التي نفذها موظفو البنك تزايداً ملحوظاً خلال العام الماضي؛ حيث ازداد عدد موظفي البنك المتطوعين بنسبة 18 بالمائة، مع زيادة بعدد الساعات التطوعية بمقدار 27 بالمائة خلال هذه الفترة.
وتجدر الإشارة هنا الى أن تقرير الاستدامة المتوفر على الموقع الإلكتروني للبنك العربي باللغتين العربية والإنجليزية يصدر بشكل سنوي، للإفصاح عن أثر النشاطات والمبادرات التي تم تنفيذها في مجالات عملها؛ حيث يمثل التقرير وسيلة لقياس الأداء والإفصاح عن دور المؤسسة في مجال الاستدامة، انطلاقاً من مسؤولية المؤسسة في تعزيز التزامها تجاه توقعات الجهات ذات العلاقة مثل الموظفين والمساهمين والمجتمع المحلي والبيئة والعملاء.

التعليق