الحنيفات يؤكد أهمية التنسيق مع الجهات المانحة لزيادة جودة المنتجات الأردنية

تم نشره في السبت 15 تموز / يوليو 2017. 12:00 صباحاً
  • وزير الزراعة خالد الحنيفات

عبد الله الربيحات

عمان - أكد وزير الزراعة خالد الحنيفات، أهمية التنسيق والمشاركة مع الجهات المعنية بتطوير القطاع الزراعي، بخاصة مع دول وجهات مانحة، للمساعدة برفع جودة المنتجات الأردنية بما يحقق المعايير المطلوبة في الدول المستوردة.   
جاء ذلك خلال مشاركته في عرض تقديمي لنتائج دراسة خطة تطوير الصادرات، اعدتها الجمعية الأردنية لمصدري الخضار والفواكة، بتمويل من السفارة الهولندية واقيم في مقر السفارة أول من أمس.
وأشار الحنيفات إلى أن توقيت الدراسة، جاء في وقت صعب تعيشه المملكة جراء الظروف الإقليمية المحيطة، ما يؤثر على أداء القطاع الزراعي وتغير أنماطه وطلباته.
وأوضح أن صغار المزارعين والمتوسطين هم الأكثر تأثرا بالظروف الراهنة، إذ تعرضوا لضغوط كبيرة، مع محدودية قدراتهم المالية لإحداث التغيير المطلوب.
ولفت إلى أن الوزارة وجهت الانتاج الزراعي وشجعت زراعة محاصيل قد تحقق مردودا ماديا أعلى من المحاصيل التقليدية، وتوفير بيئة تجارية لتسويقها.
وعقب مناقشة الدراسة، وقع وزير الزراعة والقائم بأعمال سفارة هولندا في عمان ليدي ريمل زوال، تفاهما يستمر بموجبه دعم زيادة صادرات المنتجات الطازجة لأسواق جديدة.
وكشف عن أن برنامج cmi سيعرض قريبا للجمهور، لاظهار إمكانات التصدير للمنتجات الطازجة الأردنية للأسواق الراقية كالاتحاد الأوروبي، وروسيا ودول الخليج.
واكد رئيس جمعية المصدرين والمنتجين للخضار والفواكه عبد الله زبن أهمية العمل في قطاع الفواكه والخضار، وتقديم الدعم المناسب، ركيزة رئيسة للاقتصاد الأردني، مشيرا الى ان هولندا تلتزم بمواصلة دعمها لقطاع الزراعة.
وقالت زوال، إن "هولندا يمكن أن تساعد الأردن على تحسين قيمة المنتجات الطازجة، ومساعدة المزارعين الأردنيين على الوصول لأسواق جديدة، ما سيعود بالنفع على الأردن وَمواطنيه وَاللاجئين السوريين، وخلق فرص عمل".

التعليق