لخدمة الاقتصاد الوطني

تعاون معلوماتي بين ‘‘تجارة عمان‘‘ و‘‘الدراسات الاستراتيجية‘‘

تم نشره في الاثنين 17 تموز / يوليو 2017. 12:00 صباحاً
  • جانب من توقيع مذكرة تفاهم بين غرفة تجارة عمان ومركز الدراسات الاستراتيجية - (من المصدر)

طارق الدعجة

عمان-  وقعت غرفة تجارة عمان مذكرة تفاهم مع مركز الدراسات الاستراتيجية في الجامعة الأردنية للتعاون في مجالات الاستطلاع والمسح والاستشارات لخدمة قضايا الاقتصاد الوطني والقطاع التجاري.
وتركز مذكرة التفاهم التي وقعها رئيس الغرفة العين عيسى حيدر مراد ومدير المركز الدكتور موسى شتيوي على التعاون في مجال إجراء استطلاعات الرأي ودراسات السوق الميدانية والبحوث في نواحي مختلفة تتناسب مع غايات الغرفة والمركز، وبخاصة في مجالات تعزيز مستوى الاقتصاد المعرفي والتوعوي والإرشاد في مختلف المجالات الاقتصادية، المزايا التسويقية وأثرها على السوق المحلية وكيفية النهوض والارتقاء بمستواها.
وتركز الاتفاقية على مسح الأسواق المحلية، الآثار الضريبية وتأثيرها على الاقتصاد الوطني، تأثير الرسوم الجمركية على السوق المحلي، مستويات الأسعار، وهوامش فوائد البنوك وأثرها على الاقتصاد الوطني، والآثار المترتبة على التجارة الخارجية، ودور المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في التنمية الاقتصادية، وواقع التجارة الإلكترونية في الأردن، وأفاق الاستثمار في الأردن، والعلامة التجارية وتأثيرها على سلوك المستهلك في الأردن، وأثار تحرير التجارة الخارجية على وسائل تمويلها في الأردن، وتقييم اتفاقيات التجارة الحرة والثنائية واثرها على الاقتصاد الأردني.
ونصت مذكرة التفاهم على التعاون والتنسيق في مجال نشر الدراسات والبحوث حسب احتياجات الفريقين، والمشاركة في توفير التدريب المناسب لطلاب الجامعة والدراسات العليا لتمكينهم من النواحي الفكرية والشخصية، وتقديم الدراسات التي يتم إعدادها في مركز الدراسات والأبحاث في غرفة تجارة عمّان، وتقديم الاستشارات والدراسات العلمية، واستعداد الغرفة بمساعدة المركز في توزيع الإستبانات الخاصة بالدراسات التي يُجريها على أعضاء الهيئة العامة.
وأكد العين مراد أن الغرفة معنية بتوفير خدمات مميّزة لاعضائها بهدف المساهمة في التنمية الاقتصادية المُستدامة في الأردن من خلال إجراء الدراسات والبحوث في النواحي الاقتصادية والاستثمارية، مرحبا بالتعاون مع المركز لاجراء الدراسات واستطلاعات الراي بالقضايا التي تهم القطاع التجاري والمواطنين وبخاصة انه طرفا محايدا.
وأشار إلى أن الغرفة حريصة على التعاون مع مختلف الجامعات الأردنية من خلال أكاديمية التدريب التابعة لها باحدث المختبرات والاجهزة، لافتا إلى انها تحت تصرف الجامعة الأردنية للاستفادة من مرافقها والبرامج التي تقدمها بمجال التدريب والدورات التي تعقدها بهدف الارتقاء بأعمال القطاع التجاري.
بدوره، لفت الدكتور شتيوي إلى أن وأن مركز الدراسات الاستراتيجية في الجامعة الأردنية يُعنى بالقيام بإعداد استطلاعات الرأي والدراسات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية للقضايا المالية والمستقبلية التي تهم المملكة وتحقق المصلحة الوطنية وتتوافق مع السياسات العامة لاختيار الافضل وخدمة مصالح الجميع.
وحضر توقيع مذكرة التفاهم اعضاء مجلس إدارة الغرفة، جمال فريز ومحمد علي البقاعي وطارق الطباع وريم بدران، واعضاء الإدارة التنفيذية وقسم الدراسات بالغرفة.

التعليق