الطراونة يطالب بدورة طارئة للبرلمان العربي لبحت انتهاكات "الأقصى"

تم نشره في الثلاثاء 18 تموز / يوليو 2017. 04:40 مـساءً - آخر تعديل في الثلاثاء 18 تموز / يوليو 2017. 05:04 مـساءً
  • رئيس مجلس النواب عاطف الطراونة- (أرشيفية- تصوير: ساهر قدارة)

عمان- طالب رئيس مجلس النواب المهندس عاطف الطراونة بعقد دورة طارئة للاتحاد البرلماني العربي لبحث آخر التطورات والمستجدات والتصدي للانتهاكات الاسرائيلية ضد الحرم القدسي الشريف.

وأكد، في برقية بعثها أمس الاثنين إلى رئيس الاتحاد البرلماني العربي رئيس مجلس النواب المغربي الحبيب المالكي، ضرورة عقد هذه الدورة بأقصى سرعة ليتسنى للأعضاء كافة من الوقوف بحزم للحفاظ على المقدسات الاسلامية والمسيحية في المدينة المقدسة.

وبالتزامن مع طلب الدورة الطارئة، بعث الطراونة برقيات عاجلة الى الاتحادات والجمعيات والهيئات البرلمانية العربية والاقليمية والدولية، اوضح فيها حجم الانتهاكات التي تقوم بها سلطات الاحتلال الاسرائيلي في القدس.

وطالب بتقديم كل دعم للحفاظ على المقدسات الإسلامية والمسيحية في المدينة المقدسة، والتنبه لخطورة الإجراءات الاسرائيلية التي تزيد من ردود الفعل والانتقام وتسبب التوتر في المنطقة.

وقال إننا في الأردن وبحكم الوصاية الهاشمية على المقدسات في القدس الشريف، نتطلع الى مساندتكم بما تملكون من علاقات طيبة عبر مختلف الهيئات والمؤسسات البرلمانية والتشريعية للضغط على إسرائيل لوقف تدخلاتها المستمرة في المقدسات الاسلامية والمسيحية في القدس الشريف، وعدم تكرار إغلاق المسجد الأقصى ومنع المصلين من اداء صلواتهم وشعائرهم التي كفلتها كل الديانات والقوانين الدولية وحقوق الانسان.

كما طالب بعدم الاعتداء على الارث الديني والحضاري والتاريخي للقدس الشريف، بما في ذلك دار الفتوى والمحكمة الشرعية التي تحوي السجل التاريخي لمدينة القدس، فضلا عن اي محاولة لتغيير الواقع في الحرم القدسي من خلال ترسيم البوابات والكاميرات بهدف التقسيم المكاني والزماني لـ"الأقصى" وقبة الصخرة.

وأعرب الطراونة عن تطلعه لعظيم اهتمامهم وتقديرهم لخطورة الموقف وآثاره الكبيرة على السلم والأمن في المنطقة، إذ ان استمراره سيكون مدعاة لمزيد من العنف والتوتر.(بترا)

التعليق