مناطق بلواء بني كنانة تعاني انقطاع المياه

تم نشره في الأربعاء 19 تموز / يوليو 2017. 12:00 صباحاً

أحمد التميمي

إربد - قال متصرف لواء بني كنانة زياد الرواشدة إن جميع مناطق اللواء تعاني من مشكلة انقطاع المياه وضعفها في بعض الأحيان.
وأضاف الرواشدة لـ"الغد" أن اللواء يعاني من نقص المياه جراء اهتراء الشبكات، إضافة الى ان هناك مشكلة تتمثل بالعبث بالمحابس من قبل الموزعين او المواطنين أنفسهم، الامر الذي أسهم في تفاقم المشكلة، فضلا عن ان هناك مناطق مرتفعة لا تصلها المياه.
وأكد الرواشدة ان الحاكمية الإدارية يوميا تستقبل عشرات المواطنين من جميع مناطق اللواء وعرائض موقعة منهم يشكون فيها من مشكلة انقطاع المياه، لافتا الى ان المتصرفية تقوم بمخاطبة المعنيين في شركة مياه اليرموك للوقوف على تلك الانقطاعات.
وأوضح الرواشدة ان هناك تجاوبا من قبل المعنيين في الشركة، لافتا الى ان الشركة تسعى لإيجاد مصادر مياه جديدة لتغطية النقص الحاصل، إضافة الى ان الشركة تقوم بتزويد المواطنين المتضررين بانقطاع المياه بصهاريج مياه خاصة. ويشكو سكان في مناطق مختلفة في لواء بني كنانة من انقطاع المياه لعدة أشهر، الأمر الذي اضطرهم الى شراء صهاريج وكبدهم مبالغ مالية كبيرة وخصوصا وان المنزل بحاجة شهريا الى 4 صهاريج سعة 3 امتار وبسعر 15 دينارا لكل صهريج. وكان وفد من حي دار الباشا في منطقة المنصورة التابعة لبلدية خالد بن الوليد قد عرضوا خلال لقائهم بالمتصرف مشكلة المتمثلة عدم كفاية المياه الواصلة لمنازلهم.
وطالبوا الجهات المعنية بتحديد ساعات الضخ وزيادتها والعمل بصورة جدية على إيجاد حلول مناسبة وجذرية وسريعة لهذه المشكلة القديمة الجديدة. وفي بلدة عقربا، الحي الغربي، يشتكي سكان من عدم وصول المياه للحي منذ 6 أشهر، مشيرين الى انهم يضطرون الى شراء صهاريج خاصة بشكل أسبوعي للتغلب على المشكلة.
ولفت المواطن محمد سليم ان عشرات الشكاوى تم تقديمها للمسؤولين في الشركة والمتصرفية من اجل ايجاد حل للمشكلة، الا انه ولغاية الآن لم تصل المياه، مؤكدا ان الوضع يزداد سوءا في ظل ارتفاع درجات الحرارة وحاجة المواطنين لكميات كبيرة من المياه.
وأكد أن المياه تصل الى الأحياء الأخرى كالحي الشرقي ووسط البلدة، الا ان المشكلة في الحي الغربي تراوح مكانها مع وجود اكثر من 300 شخص، مطالبا بضرورة ايجاد حل للمشكلة في اسرع وقت ممكن للتخفيف من الاعباء المالية جراء شراء صهاريج خاصة وخصوصا وان معظم المواطنين يعملون بالوظائف الحكومية ودخولاتهم متواضعة.

التعليق