وزارة الداخلية تمنع احتفالية لحزب العمل الإسلامي

تم نشره في الأحد 23 تموز / يوليو 2017. 12:24 مـساءً
  • مقر جبهة العمل الإسلامي في منطقة العبدلي بعمان-(أرشيفية)

عمان- الغد- قال أمين عام حزب جبهة العمل الإسلامي، محمد عواد الزيود، اليوم الأحد، إن وزارة الداخلية منعت الحزب من إقامة  احتفاليته بمناسبة مرور 25 عاما على تأسيسه.

وكان الحزب ينوي إقامة الاحتفالية في قصر الثقافة، وتقدم بطلب رسمي بهذا الخصوص.

وانتقد الزيود في منشور عبر صفحته على "فيسبوك"، قرار الوزارة، معتبرا أن هذا الإجراء يصطدم مع روح الدستور الأردني.

وتاليا ما كتبه الزيود:

اتصل بي صباح هذا اليوم عطوفة محافظ العاصمة ينقل لي تحيات معالي وزير الداخلية ويعلمني باعتذار معاليه لحزب جبهة العمل الإسلامي عن إقامة احتفاليته بمناسبة مرور 25 عاما على تأسيسه.
وكنا قد تقدما بطلب حسب الأصول لإقامة الاحتفال في قصر الثقافة، شأننا شأن العديد من الأحزاب الأردنية التي تقيم احتفالاتها ونشاطاتها وإفطاراتها الرمضانية في مقار مؤسسات حكومية وقاعات مملوكة للدولة الأردنية.
هل هذه الممارسات الحكومية الرسمية تساعد على تنمية سياسية حقيقية وتمكن للأحزاب من تنفيذ أهدافها وبرامجها المقرة من الحكومة وتساهم في تطبيق فعلي لتوجيهات الاوراق النقاشية التي اطلقها جلالة الملك في تفعيل الحياة السياسية والحزبية في البلاد ؟؟
علما أن الحكومة تسمح لأحزاب (وهذا من حقها) وتمنع أحزاب أخرى وهذا (ليس من حقها).
ماهي الرسالة التي تريد الحكومة أن تبعثها من خلال هذه الرسالة السلبية  لأكبر مكون حزبي في البلاد، علما أن هذا الإجراء يصطدم مع روح الدستور الأردني والذي ينص على (الأردنيون أمام القانون سواء لا تمييز بينهم وإن اختلفوا في العرق أو اللغة أو الدين).

التعليق