خرابشة: جريمة التزوير تنعكس سلبا على الاقتصاد والاستثمار

تم نشره في الاثنين 24 تموز / يوليو 2017. 12:00 صباحاً

عمان- أكد رئيس ديوان المحاسبة الدكتور عبد خرابشة أهمية الكشف عن جرائم  التزوير في الوثائق والمعاملات الحكومية من اجل المحافظة على المال العام، ولما لها من آثار سلبية على الاقتصاد والاستثمار.
وقال الخرابشة خلال افتتاحه ورشة عمل حول اساليب وتقنيات الكشف عن التزوير في الوثائق والمعاملات الحكومية ان جريمة التزوير قد اصبحت عابرة للحدود وتتطلب المزيد من الجهود الدولية لمواجتها.
وأضاف انه مع التطور التكنولوجي الكبير في نظم وبرامج المعلومات ووسائل الاتصال الإلكترونية قد تزايد تطور وسائل الاحتيال والغش، وخاصة في القطاع العام، مما يتطلب تطوير طرق وآليات مكافحة ومواجهة هذا النوع من الفساد وتشريع عقوبات رادعة لمرتكبيه.
وأوضح ان أساليب التزوير تشكل خطرا على المعاملات الحكومية، لافتا إلى تطور سبل الكشف عن عمليات التزوير باستخدام تقنيات متطورة مع اكتساب الموظفين مهارات متقدمة في هذا المجال لضمان صحة ودقة الوثائق والمستندات المقدمة في هذه المعاملات وتقديم افضل الخدمات للمواطنين.
وأكد الخرابشة اهمية ترسيخ قواعد العمل المؤسسي الذي يوفر فرصا في التدريب والتعليم المستمر والارتقاء في العمل العام والرقابة ذات الجودة العالية لمستويات متقدمة تواكب التطورات الدولية في مجالات الرقابة المختلفة.
ويناقش أكثر من 137 موظفا من العاملين في القطاع العام يشاركون في هذه الورشة موضوعات تتناول مختلف جوانب التزوير واركانه وانواعه وتزوير الوثائق والمستندات ووسائل الكشف عنها، والتواقيع والكتابات المزورة وكشفها ومضاهاة الخطوط اليدوية، والاختام واساليب كشف تزويرها، والبصمات وخصائصها وفوائدها، والتزوير المادي والإلكتروني بالإضافة الى حالات عملية من التزوير على المستوى الدولي.
كما افتتح الخرابشة دورة تدريبية حول مكافحة الفساد المالي والإداري يشارك فيها موظفين من القطاع العام في المملكة العربية السعودية.-(بترا)

التعليق