اعتصام للأطباء العاطلين عن العمل أمام رئاسة الوزراء للمطالبة بالتوظيف

تم نشره في الاثنين 24 تموز / يوليو 2017. 12:00 صباحاً
  • جانب من اعتصام الأطباء العاطلين عن العمل أمام رئاسة الوزراء أمس-(من المصدر)

محمد الكيالي

عمان- اعتصم العشرات من الأطباء العاطلين عن العمل أمام مقر رئاسة الوزراء ظهر أمس، مطالبين بإيجاد فرص عمل لهم وترجمة وعود وزارة الصحة لهم بهذا الخصوص.
ورفع المعتصمون خلال الاعتصام الذي دعت إليه نقابة الأطباء، لافتات كتب عليها: "سنوات من الانتظار ووعود بلا تطبيق.. طفح الكيل"، "مماطلة الحكومة وعدم التزامها بالوعود في التعيين فاقم من مشكلة البطالة بين الأطباء".. "وزارة الصحة بحاجة لأطباء وأطباء الأردن بلا عمل.. فأين العدل".
وأوضح مسؤول ملف الأطباء العاطلين عن العمل عضو مجلس النقابة الدكتور بلال العزام، أنه "يوجد نحو 1400 طبيب عاطل عن العمل في المملكة، وأن جميعهم بانتظار التعيين من خلال ديوان الخدمة المدنية بعد أن اجتازوا الامتحان المخصص". وبين العزام في تصريح صحفي خلال الاعتصام، أن "وزارة الصحة بحاجة لمئات الأطباء لسد النقص الحاصل في مستشفياتها ومراكزها الصحية، خاصة وأن 350 طبيبا أحيلوا إلى التقاعد مؤخرا، عدا تعبئة شواغر العام الماضي والتي كان من المفترض أن يتم من خلالها تعيين 210 أطباء، إضافة إلى شواغر العام الحالي التي لم يتم تعيين أي طبيب من خلالها، كما أن عددا كبيرا من الأطباء تركوا الوزارة من خلال إجازات بدون راتب أو فاقدي الوظيفية".
ولفت إلى أن وزارة الصحة "تعاني من نقص شديد في الأطباء المقيمين، وأن هناك 200 طبيب فيها جاهزون للالتحاق ببرامج الإقامة ولم يلتحقوا لغاية الآن، لعدم تعيين أطباء بدلاء ليحلوا مكانهم في أقسام الطب العام والطوارئ".
وأكد أن "مديرية صحة العاصمة بحاجة لنحو 150 طبيبا، والبلقاء إلى 200، وأن بعض المراكز الصحية يغطيها طبيب واحد، وبعض الأطباء يغطون أكثر من مركز طبي".
بدوره، طالب عضو مجلس النقابة مسؤول ملف الاعتداءات على الأطباء الدكتور هشام الفتياني، وزارة الصحة بسد هذا النقص والإيفاء بوعودها "بوضع حد لتكرار الاعتداءات وإثبات جديتها في معالجة هذه الظاهرة".

التعليق