"صناعة الأردن" تثمن موافقة الحكومة على برنامج "الدعم البديل"

تم نشره في الثلاثاء 25 تموز / يوليو 2017. 12:00 صباحاً

عمان- الغد- عبرت غرفة صناعة الاردن عن تقديرها الكبير لموافقة الحكومة مؤخرا على برنامج اعفاء ارباح صادرات السلع من ضريبة الدخل الذي تم بالاتفاق مع منظمة التجارة العالمية.
وكان الاردن الدولة الوحيدة التي حصلت على استثناء لدعم الصادرات الوطنية بعد انضمامه للمنظمة ولثلاث مرات متتالية تنتهي نهاية 2018، وذلك بسبب الظروف الاقليمية التي تلقي بتداعياتها على الاقتصاد الاردني وتجارته الخارجية.
وثمن رئيس مجلس إدارة غرفة صناعة الاردن عدنان ابو الراغب الاستجابة السريعة للحكومة لطلب الغرفة والموافقة على برنامج اعفاء ارباح صادرات السلع من ضريبة الدخل الذي تم بالاتفاق مع منظمة التجارة العالمية، بحيث كان الاردن الدولة الوحيدة التي حصلت على استثناء لدعم الصادرات الوطنية.
وأكد أبو الراغب ان الغرفة كانت وما تزال مثالاً يحتذى به للشراكة الحقيقية بين القطاعين العام والخاص، والعمل معاً لتحسين بيئة العمل الصناعي في الاردن.
كما بين ابو الراغب أن القرار سيدعم القطاع الصناعي وزيادة تنافسيته في السوق الخارجية وتخفيف الاثار السلبية على القطاعات الانتاجية، ومن اهمها اغلاق اهم الاسواق التصديرية للمنتجات المحلية مع ارتفاع تكاليف الانتاج، الامر الذي اثر سلبا على تنافسية الصناعة الوطنية والقدرة التصديرية للاسواق التقليدية المجاورة، مشيرا إلى أن  هذا القرار جاء نتيجة جهود حثيثة بذلتها الغرفة مع وزارة الصناعة والتجارة والتموين ووزارة المالية ودائرة ضريبة الدخل والمبيعات ودائرة الجمارك الأردنية.
كما اشار الى ان الاوراق النقاشية وتوجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين للحكومة لدعم بيئة الاستثمار هي خير دليل على اهمية الدور الذي يلعبه القطاع الصناعي في دعم الاقتصاد الوطني.

التعليق