المعشر بعد مغادرة قاتل الأردنييْن: أين احترام المواطن وهيبة الدولة

تم نشره في الأربعاء 26 تموز / يوليو 2017. 09:44 صباحاً
  • وزير الخارجية الأسبق مروان المعشر- (أرشيفية)

عمان- الغد- قال وزير الخارجية الأسبق، مروان المعشر، اليوم الأربعاء، إنه لا يجد تبريرا مقنعا بالسماح للدبلوماسي الإسرائيلي الذي قتل أردنيين داخل السفارة الإسرائيلية في عمان، مغادرة المملكة.

وتساءل المعشر في منشور له عبر صفحته على فيسبوك "هل الحصانة الدبلوماسية تتيح للدبلوماسي قتل مواطني الدولة التي يعمل فيها؟"، كما تساءل "أليس هناك حد أدنى لاحترام المواطن الأردني ولهيبة الدولة؟".

وتاليا نص ما كتبه المعشر

لا أستطيع أن أجد تبريرا مقنعا لإعادة رجل الأمن الإسرائيلي بهذه الطريقة ولا للرواية الرسمية. أليس هناك حد أدنى لاحترام المواطن الأردني ولهيبة الدولة؟ وهل الحصانة الدبلوماسية تتيح للدبلوماسي قتل مواطني الدولة التي يعمل فيها؟ مؤسف ومعيب ما وصلنا إليه.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »مع الأسف (ام بشار)

    الأربعاء 26 تموز / يوليو 2017.
    للاسف الشديد . المسؤوليين بعد أن يتركو مناصبهم يبدأو بقول الحق . و لكنهم اذا كانو على راس منصبهم فانهم يجدون لكل شي مبرر حتى و لو كانو غير مقتنعين. أين رأي المشؤوليين حاليا الذين هم على رأس عملهم