غوارديولا يرفض تحمل مسؤولية ازدياد قيمة الصفقات بشكل مبالغ فيه

تم نشره في الأربعاء 26 تموز / يوليو 2017. 11:00 مـساءً
  • المدير الفني لفريق مانشستر سيتي غوسيب غوارديولا

كارسون- استغرب المدرب الإسباني جوسيب غوارديولا مقولة إن مانشستر سيتي الإنجليزي مسؤول عما يشهده سوق الانتقالات في الأسابيع القليلة الأخيرة من صفقات خيالية، مؤكدا في الوقت ذاته أن فريقه المملوك اماراتيا ما يزال يبحث عن المزيد من اللاعبين.
وكان سيتي الفريق الأكثر نشاطا في سوق الانتقالات الصيفية وتجاوز حتى الآن الرقم القياسي الإنجليزي في موسم انتقالات واحد حيث أنفق 223 مليون يورو (260 مليون دولار).
وضم سيتي الفرنسي بنجامان مندي الذي أصبح أغلى مدافع في تاريخ اللعبة (57.50 مليون يورو)، وزميله في موناكو الفرنسي البرتغالي برناردو سيلفا، ومدافع توتنهام كايل ووكر، والثلاثي البرازيلي الحارس ايدرسون (بنفيكا البرتغالي) ودانيلو (ريال مدريد الإسباني) ودوغلاس لويز (فاسكو دا غاما).
ولا يبدو أن سيتي سيتوقف عند هذا الحد؛ إذ يسعى لضم التشيلي اليكسيس سانشيز من ارسنال كما دخل في صراع مع ريال مدريد للحصول على خدمات النجم الفرنسي الشاب كيليان مبابي الذي تصدر العناوين في الساعات الأخيرة بعد الحديث عن أن النادي الإسباني مستعد لضمه في صفقة قد تصل إلى 180 مليون يورو.
ورغم ذلك، أكد غوارديولا عشية لقاء ريال مدريد في لوس انجليس الأميركية ضمن كأس الأبطال الدولية الودية "أن سيتي ليس مسؤولا (عن الأموال الطائلة التي تنفق في سوق الانتقالات). الناس يقولون أن الذنب يقع على مانشستر سيتي، لكن جميع الأندية تنفق الكثير من الأموال".
واعترف المدرب الإسباني "إنها أموال طائلة، حقا الكثير من الأموال"، آملا "أن يتوقف هذا التضخم في يوم من الأيام. حبذا لو كان الانفاق أقل من أجل مصلحة الأندية في المقام الأول، لكن السوق يفرض ذلك".
صحيح أن مبلغ الـ223 مليون يورو الذي انفقه سيتي حتى الآن ضخما جدا، لكن باريس سان جرمان الفرنسي قد ينفقه على لاعب واحد وليس ستة في حال تمكن من الحصول على خدمات نجم برشلونة الإسباني والمنتخب البرازيلي نيمار الذي سيكلفه 222 مليون يورو بحسب تقديرات وسائل الاعلام الإسبانية والفرنسية على حد سواء.
وتطرق غوارديولا الى ما يشاع عن رغبة سيتي بالحصول على مبابي واليكسيس سانشيز، قائلا "إنهما لاعبا موناكو وارسنال، وبالتالي ليس لدي شيء أقوله"، لكنه اعترف في الوقت ذاته بأن فريقه ما يزال يبحث في سوق الانتقالات دون أن يكشف ما إذا كان يريد مهاجما آخر في صفوفه.
وتابع مدرب برشلونة وبايرن ميونيخ الألماني السابق "نملك مهاجمين رائعين بشخص غابرييل (جيسوس البرازيلي) وسيرخيو (اغويرو الارجنتيني). سنرى ما سيحصل. سوق الانتقالات يقفل في 31 آب (أغسطس)، وهذا أمر ليس بالجيد بالنسبة للمدربين لأن المسابقة (الدوري الممتاز) تبدأ في 12 منه وسوق الانتقالات ما يزال مفتوحا".
وواصل "هذا ليس بالأمر الجيد بالنسبة لجميع الأندية. سنرى ما سيحصل حتى نهاية سوق الانتقالات".
وأعرب المدرب الإسباني الذي تخلى عن رباعي الدفاع المخضرم الأرجنتيني بابلو زاباليتا والفرنسيين غايل كليشي وبكاري سانيا والصربي الكسندر كولاروف، عن سعادته بضم مدافع مثل مندي الذي لم يشارك مع سيتي حتى الآن كونه يتعافى من الإصابة، مضيفا "إنه لاعب شاب (23 عاما) واحيانا عليك أن تدفع أكثر للحصول على لاعبين مثله. لكن أصبح في صفوفنا الآن لاعب يلعب معنا للأعوام الخمسة أو الستة المقبلة".-(أ ف ب)

التعليق