تشييع جثماني الضابطين الحمايدة والعلاونة بحضور مدير الأمن

تم نشره في الأحد 30 تموز / يوليو 2017. 12:00 صباحاً
  • تشييع جثماني الضابطين الحمايدة والعلاونة بحضور مدير الأمن

عمان-الغد- شيعت مديرية الأمن العام، الأحد، جثماني كل من الملازم1 سامي بركات الحمايدة والملازم1 حمزة محمد العلاونة من مرتب إدارة مكافحة المخدرات واللذان قضيا إلى جوار ربهما اثر حادث سير مؤسف أثناء تأديتهما لواجبهما الرسمي خلال تتبعهم لإحدى المركبات المشبوهة والتي رفض سائقها المطلوب الامتثال للدورية حيث تم متابعته من قبلهما وزميل آخر لهما ما أدى الى تدهور المركبة ووفاتهما وتعرض الثالث لإصابة متوسطة نقل على أثرها إلى المستشفى لتلقي العلاج.
هذا وقد شارك في تشيع جثماني الضابطين بعد ظهر هذا اليوم في محافظتي العاصمة واربد جموع من أهالي وذوي الفقيدين ورفقاء السلاح من مرتبات مديرية الأمن العام والأجهزة الأمنية الأخرى  وذلك بحضور مدير الأمن العام اللواء الركن احمد سرحان الفقيه والمفتش العام اللواء داوود هاكوز وعدد من كبار ضباط الأمن العام.
وقدم اللواء الركن الفقيه أحر التعازي والمواساة لذوي الفقيدين باسمه ونيابة عن منتسبي الأمن العام سائلا المولى عز وجل أن يتغمدهما بواسع رحمته ويلهم أهلهم وذويهم الصبر والسلوان.
وأقيمت للفقيدين مراسم تشييع عسكرية حيث حملا على أكتاف زملائهما من منتسبي الأمن العام مكللين بالغار يعلوهما علم المملكة الأردنية الهاشمية ووريا الثرى في مقبرتي بلدتيهما.

التعليق