الشياب: الأردن يولي جل الاهتمام لمراكز الإصلاح ونزلائها

تم نشره في الاثنين 31 تموز / يوليو 2017. 12:00 صباحاً

عمان - الغد - قال وزير الصحة محمود الشياب إن الاردن يولي جل الاهتمام والعناية لمراكز الاصلاح والتأهيل ونزلائها.
جاء ذلك في كلمة له خلال افتتاح اعمال المؤتمر الإقليمي لنقابات الاطباء في الشرق الاوسط وشمال افريقيا تحت عنوان "الرعاية الصحية في اماكن الاحتجاز" الذي بدأت امس وتنظمه اللجنة الدولية للصليب الاحمر بالتعاون مع نقابة الاطباء.
واضاف الشياب ان الوزارة تقوم بالتعاون والتنسيق مع الجهات المعنية ولا سيما القائمة على ادارة هذه المراكز بتقديم الرعاية الصحية المتكاملة لنزلائها من خلال العيادات الصحية التي تعمل على مدار الساعة، ويتوفر فيها الكوادر الصحية كافة واحتياجاتها من الادوية والمستلزمات الطبية، فضلا عن تحويل الحالات المرضية لتلقي العلاج في المستشفيات اذا تطلب الامر ذلك، كما تحرص الوزارة على الكشف البيئي الدوري على هذه المراكز وتقديم التوعية الصحية لنزلائها.
ولفت الى أن جار العمل حاليا على استحداث عيادة للأشعة التشخيصية وعيادة للعيون في مركز سواقه ومختبر في مركز الموقر.
من جانبه، قال نائب نقيب الاطباء عدنان الضمور ان هذا المؤتمر يمثل حلقة هامة لتواصل جهود النقابات الطبية العربية والاقليمية لتحقيق اهدافها في ترسيخ وتجسيد مبدأ تقديم الرعاية الصحية التي تعتبر حقا من حقوق الانسان.
بدوره، قال نائب رئيس البعثة تييري ريبو، بأن اللجنة الدولية تأمل من خلال تنظيم هذا المؤتمر أن تقوم النقابات الطبية بمساعدة الأطباء العاملين داخل أمكان الاحتجاز على العمل بكل حيادية وأداء واجبهم بما يتفق وأخلاقيات مهنة الطب. ويشارك في المؤتمر إلى جانب الأردن أكثر من 20 ممثلاً من نقابات الأطباء من فلسطين وسورية ولبنان والعراق وتونس والجزائر والمغرب وموريتانيا. -(بترا - عبدالقادر الفاعوري)

التعليق