العتوم يساعد الشركات الريادية على بناء مواقعها الإلكترونية بالمجان

تم نشره في الاثنين 31 تموز / يوليو 2017. 11:00 مـساءً
  • الشاب الاردني المبرمج محمد العتوم - (الغد)

إبراهيم المبيضين

عمان- بشغف وحماس منقطعي النظير، سيباشر الشاب الأردني المبرمج محمد العتوم اليوم الأول من شهر آب (اغسطس) عمله على بناء وتطوير مواقع الكترونية لـ12 شركة ريادية تعمل في مجالات: الخدماتية، المؤسسات غير الربحية، والتجارة الالكترونية، ضمن المرحلة الثانية لمبادرته التي أطلقها العام الحالي عبر شركته الناشئة "يوتا للحلول البرمجية".
ويقول العتوم، الذي يهوى البرمجة وتعلمها بجهد شخصي عبر الانترنت، إن شركته الناشئة ستساعد الشركات الريادية على بناء مواقعها الالكترونية وفقا لمتطلبات هذه الشركات مع توفير الاستضافة وأسماء النطاقات لها بالمجان، مؤكدا أهمية مساندة الشركات الريادية لبعضها بعضا ومشاركتها الخبرات والمهارات، لا سيما وأن معظم الشركات الريادية تعمل في كثير من الأحيان ضمن موارد مادية محدودة.
ويوضح العتوم، في لقاء مع "الغد"، أن مبادرته "يوتا للمشاريع الناشئة" التي تهدف الى بناء مواقع الكترونية لشركات ريادية بالمجان والتي أطلقها العام الحالي على مرحلتين، جاءت من واقع حاجة مجتمع رياديي الأعمال وكنوع من المسؤولية الاجتماعية لشركته الناشئة.
ويضيف العتوم "أن معدل كلفة بناء وتطوير موقع الكتروني شامل لأي جهة يتراوح بين 700 و1400 دينار، وهو مبلغ قد يكون كبيرا على معظم الشباب الذي يبدأ فكرته ومشروعه الريادي للتو"، مؤكدا أن شركته تعمل على بناء وتطوير المواقع الالكترونية للشركات الناشئة الفائزة بمبادرته بالمجان لإتاحة الفرص لهذه الشركات على العمل على منتجاتها وخدماتها حتى تستطيع النمو والاستمرار مستقبلا، فضلا عن كون الموقع الالكتروني اليوم عنوانا رئيسيا لكل الشركات من كل القطاعات ووجهة لكل مستخدمي وعملاء هذه الشركات".
ويطمح العتوم الى دراسة هندسة البرمجيات في المرحلة الجامعية والاستمرار في تطوير شركته التي تخصصت في بناء المواقع الالكترونية وتوفير الحلول البرمجية منذ انطلاقتها بداية العام 2015، مشيرا الى أن الشركة تأسست وانطلقت من جهد شخصي له وبمساعدة من الأهل.
ويوضح أنه تعلّم مهارات البرمجة والتقنية منذ أن كان بعمر 12 عاما بمجهوده الشخصي، وهو يتعاون عبر شركته مع حوالي 25 مبرمجا أو تقنيا في دول مختلفة و7 تقنيين ومطورين من الأردن؛ حيث استطاع عبر هذا الفريق تطوير مواقع الكترونية لنحو 280 شركة وجهة منذ تأسيس شركته.
ويقول: "يستطيع الشباب الاعتماد على أنفسهم وتطوير مهاراتهم في قطاعات متنوعة اذا ما أرادوا ذلك، وهذا ما حصل معي، فقد تعلمت البرمجة والتقنية بمجهودي الشخصي، واليوم أريد أن أساعد شركات ناشئة في تجاوز عقبات وحواجز تكاليف إنشاء مواقعها الإلكترونية الخاصة التي قد تكون كبيرة على هذه الشركات في بداياتها".
والعتوم حاصل حتى اليوم على 12 شهادة عالمية في مجالات التقنية والبرمجة والتسويق الالكتروني؛ حيث يضع الشاب الأردني هدفا كبيرا بتوسيع نشاط شركته في المستقبل والحصول على مشاريع في المنطقة والعالم.
وكانت مبادرة "يوتا للمشاريع الناشئة"، أعلنت مؤخرا عن أسماء الشركات الريادية الأردنية الفائزة بالمرحلة الثانية من المبادرة والتي ضمت 12 شركة ريادية: 7 منها مشاريع خدماتية، و3 منها شركات غير ربحية، وشركتان تعملان في مضمار التجارة الإلكترونية.
وكانت المرحلة الأولى من مبادرة "يوتا للمشاريع الناشئة" ساعدت خلال النصف الأول على بناء مواقع إلكترونية لـ13 شركة ريادية أردنية.
وبعد الانتهاء من المرحلة الثانية لمبادرة "يوتا" التي تستهدف بناء وتطوير 12 موقعا إلكترونيا لشركات ريادية، تكون المبادرة قد أسهمت وساعدت على بناء مواقع إلكترونية لـ25 شركة ريادية في الأردن خلال العام الحالي كاملا.
وكان الشاب محمد العتوم أطلق مبادرته بداية العام الحالي لمساعدة الشركات الريادية في تصميم وتطوير مواقعها الإلكترونية بالمجان لتخفيض التكاليف عليها في مرحلة الإنشاء والتأسيس.

ibrahim.almbaideen@alghad.jo

التعليق