"المستهلك" تحذر من شراء "إسمنت ابيض" مخالف للمواصفات

تم نشره في الأحد 6 آب / أغسطس 2017. 11:00 مـساءً

عمان -الغد - حذرت الجمعية الوطنية لحماية المستهلك من وجود مادة إسمنت أبيض تباع في الأسواق للمواطنين رغم مخالفته للمواصفات الأردنية ومنتهي الصلاحية.
وأكدت الجمعية أن حدوث مثل هذا الأمر يشكل تهديدا لحياة المواطنين واستنزافا لأموالهم في ظل غياب الإجراءات الحكومية المشددة التي تحمي المواطن من عبث بعض اصحاب المصالح.
وقال رئيس الجمعية الوطنية لحماية المستهلك محمد عبيدات "بالنظر لعدد الشكاوى من قبل المواطنين وجهات صناعية اخرى قامت كوادر حماية المستهلك بتتبع هذه الشكوى والوقوف على مصداقيتها قبل الاعلان عنها وخلال رصد كوادر حماية المستهلك لهذه الشكوى توصلت الجمعية إلى عدد من الحقائق اولها وجود اسمنت أبيض منتهي الصلاحية وبالتالي فانه لا فائدة مرجوة منه في عمليات الاستخدام وبالتالي يشكل استنزافا لاموال المواطنين وضررا عند عمليات الاستخدام رغم تدني اسعاره في السوق المحلي مقارنة مع النوعيات ذات الجودة العالية".
وأضاف عبيدات أن الشق الآخر يتعلق بتحايل بعض معامل البلاط التي تستورد مادة الإسمنت الابيض من الخارج على القانون الاردني من خلال استيراد كميات من هذه المادة  تحت ذريعة انها مدخلات للانتاج في بعض الصناعات وبالتالي تقوم بالحصول على اعفاءات ضريبية وجمركية ومن ثم تقوم ببيعها في الأسواق المحلية بأسعار متدنية لتحقيق أرباح مالية على حساب المواطن وخزينة الدولة وأن هذا النوع من الإسمنت لا يصلح استخدامه إلا كمادة أولية فقط لاستخدامه في عملية تصنيع البلاط وبذلك فهو مخالف لكافة الشروط والمواصفات في استخداماته الاخرى .وبين عبيدات أن الأمر الآخر يتعلق بتزوير فواتير البيع والشراء من خلال العبث بالبيانات والشروحات حول مادة الاسمنت حيث ان بعض الاصناف منه تكون مستوردة من دولة معينة ومن ثم يتم تعبئة بيانات الشراء بوضع اسم دولة اخرى وهو ما يعني عملية تحايلية على المشتري من قبل الباعة والتجار وبذلك فان الاستخدامات له تشكل ضررا واسعا وكبيرا على المواطنين وعلى المنشآت والاسكانات وغيرها من الجهات التي تتعامل مع مثل هذه المادة.

التعليق