من يتوج بلقب كأس الكؤوس الخامسة والثلاثين؟

الفيصلي يطمح باللقب للمرة 16 والجزيرة يحلم للمرة الثانية

تم نشره في الاثنين 7 آب / أغسطس 2017. 12:00 صباحاً
  • مدافع الجزيرة يزن أبو عرب (يمين) يرتقي للكرة مع مهاجم الفيصلي لوكاس في مباراة سابقة -(الغد)

تيسير محمود العميري

عمان – يفتتح فريقا الفيصلي والجزيرة عند الساعة السابعة من مساء يوم الجمعة المقبل 11 آب (اغسطس) الحالي على استاد عمان، موسم كرة القدم الأردنية 2017-2018 بالمنافسة على لقب كأس الكؤوس الخامسة والثلاثين لكرة القدم، حيث يتنافس الفريق على لقب أولى بطولات المحترفين، في مشهد لم يسبق أن حدث بين الفريقين منذ انطلاق البطولة في العام 1981.
ويتطلع فريق الفيصلي "حامل لقبي الدوري والكأس في الموسم الماضي"، إلى نيل اللقب للمرة 16 في تاريخه، بينما يطمح الجزيرة "وصيف بطلي الدوري والكأس" للتتويج باللقب للمرة الثانية وبعد غياب دام 32 عاما.
وحسب تعليمات البطولة، فإنه في حال انتهاء الوقت الأصلي للمباراة بالتعادل، يتم التمديد لشوطين إضافيين مدة كل منهما 15 دقيقة، وفي حال استمرار التعادل يتم اللجوء إلى الركلات الترجيحية لحسم النتيجة.
يشار انه وبناء على طلب الناديين قد تم تحديد أسعار تذاكر المباراة 3 دنانير للدرجة الثانية و4 دنانير للدرجة الأولى.
ويحصل البطل على كأس البطولة وجائزة مالية مقدارها 15000 دينار.
من يتوج باللقب؟
يوم أمس أنهى الفيصلي مشاركته في البطولة العربية، التي كانت مبارياتها الخمس التي خاضها "الازرق" فترة اعداد مثالية ليس لمباراة كأس الكؤوس فحسب، وانما للموسم كله، حيث يطمح الفيصلي في تحقيق أول القاب الموسم الجديد وبسط هيمنته على الالقاب المحلية، في الوقت الذي أقام فيه فريق الجزيرة معسكرا تدريبيا في تركيا، خاض فيه سلسلة من المباريات الودية بهدف التجهز لهذه المباراة، حيث يتوق "الاحمر" للحصول على أحد القاب "المحترفين" بعد غياب طويل، رغم أن الفرصة كانت سانحة أمامه للتويج بأحد القاب الموسم الماضي.
الفيصلي يبدو في صورة رائعة تعيد امجاد الماضي، واصبح مرهوب الجانب بقوة من الفرق المحلية والخارجية على حد سواء، والجزيرة يثبت دوما على أنه فريق يطمح باسترداد سمعته العطرة حيث كان ذات يوما منافسا شرسا على الالقاب، فمن يتوج باللقب؟.
نجوم الفريقين
الفيصلي عمل على تعزيز صفوفه بعدد من اللاعبين المميزين وهم السنغالي دومنيك واحمد سريوة ومحمد العلاونة ولؤي العمايرة ويوسف الالوسي وعمار ابو عليقة، وتخلى عن يوسف النبر ومحمد أبو زريق، وحافظ على كوكبة النجوم لاسيما البولندي لوكاس والليبي اكرم الزوي.
ونجح المدرب نيبوتشا في المحافظة على شكل الفريق واستقراره، عبر تشكيلة اساسية تضم الحارس معتز ياسين ورباعي خط الظهر ابراهيم الزواهرة وياسر الرواشدة وابراهيم دلدوم وعدي زهران، وخماسي خط الوسط بهاء عبدالرحمن وخليل بني عطية ويوسف الرواشدة ودومنيك واكرم الزوي ورأس الحربة لوكاس، في الوقت الذي تبدو فيه اوراق احمد سريوة وانس الجبارات ومحمد العلاونة ومهدي علامة جاهزة للدفع بها حسب حاجة الفريق.
من جانبه فإن فريق الجزيرة الذي فقد محترفيه السوريين فهد اليوسف ومارديك ماردكيان ومحمد الرفاعي بالاضافة للحارس انس طريف والمهاجم صالح الجوهري، عمد الى استعادة نجمه احمد سمير وضم المهاجم السوري شادي الحموي ولاعب الوسط السوري عدي جفال، بالإضافة إلى الحارس عبدالله الزعبي المهاجم ابراهيم الجوابرة ولاعبي الوسط محمد العيساوي واحمد المحارمة.
وسيعاني الجزيرة من فقدان ورقتي الحارس احمد عبدالستار والمدافع فراس شلباية بسبب عقوبة اتحادية مع نهاية الموسم الماضية، وعلى الغالب فإن مديره الفني السوري نزار محروس سيدفع بتشكيلة قوامها الحارس عبدالله الزعبي، ورباعي خط الظهر زيد جابر ويزن ابو عرب ومهند خير الله وعمر مناصرة، ورباعي خط الوسط محمد طنوس واحمد سمير وعدي جفال ونور الدين الروابدة، وثنائي الهجوم شادي الحموي وابراهيم الجوابرة.
شذرات من تاريخ مباريات كأس الكؤوس
- إنطلقت البطولة للمرة الأولى في العام 1981 وجمعت بين الوحدات "بطل الدوري" والفيصلي "بطل الكأس" في الموسم 1980، وتوج الفيصلي بأول لقب بعد فوزه على الوحدات بفارق ركلات الترجيح 5-4 عقب التعادل 1-1، في حين توج الأهلي بآخر الالقاب في الموسم الماضي بعد فوزه على الوحدات 2-1.
- تحمل النسخة المقبلة رقم 35 حيث اقيمت 34 مباراة، ولم تقم البطولة مرتين حيث تم الغاؤها من قبل اتحاد كرة القدم في الموسمين 1988 و1999 وكان يفترض أن تقاما بين فريقي الفيصلي والوحدات.
- يعد فريق الفيصلي الأكثر فوزا باللقب "15 مرة من اصل 23 مرة"، يليه الوحدات "12 مرة من اصل 21 مرة"، الرمثا "مرتين من اصل 9 مرات"، شباب الأردن "مرتين من اصل 4 مرات"، الحسين اربد "مرة من اصل 3 مرات"، الجزيرة "مرة من اصل مرة"، الأهلي "مرة من اصل مرة".
- 4 فرق حضرت مباراة كأس الكؤوس ولم تتوج بلقبها وهي: المنشية 2 وكل من عمان والعربي والبقعة "مرة".
- المباراة المقبلة بين الفيصلي والجزيرة تعد الأولى بينهما على صعيد كأس الكؤوس.
- أكبر فوز تحقق كان للفيصلي على حساب الوحدات بنتيجة 4-1 في الموسم 1995.
- احتكر الفيصلي اللقب 4 مواسم متتالية "1993، 1994، 1995، 1996"، في حين احتكر الوحدات اللقب 4 مرات متتالية في مناسبتين الأولى "1997، 1998 (1999 لم تقم)، 2000، 2001-2002" والثانية "2008-2009، 2009-2010، 2010-2011، 2011-2012".
- يعد لاعب الفيصلي ابراهيم مصطفى صاحب أول هدف في تاريخ البطولة وتحقق في مرمى الوحدات في النسخة الأولى الموسم 1981، بينما حقق لاعب الأهلي يزن ثلجي وفي مرمى الوحدات أيضا آخر أهداف كأس الكؤوس في النسخة رقم 34 الموسم الماضي 2016-2017.


التعليق