مهارات حياتية مهمة لكنها صعبة الإتقان

تم نشره في الثلاثاء 8 آب / أغسطس 2017. 12:00 صباحاً

علاء علي عبد

عمان- هناك الكثير من الأشياء ذات القيمة العالية في الحياة والمتاحة مجانا لمن يريدها. لكن مجانية تلك الأشياء لا تعني أنها لا تتطلب جهدا وإصرارا لنيلها، وهذا الأمر ينطبق على المهارات الحياتية التي يجب على كل منا السعي لامتلاكها، حسب ما ذكر موقع “Business Insider”.
فيما يلي عدد من المهارات الضرورية للجميع والتي تتطلب بذل الجهد لإتقانها:
- التعاطف مع الآخرين: قد يكون المرء منضبطا في تعامله مع الآخرين ويملك شخصية مجاملة ولطيفة تشجع الآخرين للتعامل معه، لكن كل هذا لن يؤدي دوره بالشكل الصحيح لو لم يكن المرء يملك القدرة على التعاطف مع الآخرين والإحساس بما يشعرون به. فحتى في مجال العمل، فإن هذه المهارة ضرورية حيث تجعل المرء يضع الحلول والمقترحات لتقوية الانسجام بين فريق العمل ليتم الإنجاز بالشكل الصحيح.
- إدارة الوقت: تعد مهارة إدارة الوقت من أهم المهارات التي يحتاجها المرء في العمل وفي جميع مجالات حياته. لكن مشكلة إدارة الوقت أنه يجب على المرء اختيار الطريقة التي تناسبه باعتبار أنه لا يوجد طريقة واحدة تصلح للجميع. المهم أنه وفي حال العثور على الطريقة الملائمة يجب الاستمرار عليها وعدم تشتيت الذهن بمحاولة تجربة طرق أخرى.
- القدرة على طلب المساعدة: تعد قدرة المرء على معرفة متى يصل لنقطة يحتاج فيها للمساعدة وتمكنه من طلب تلك المساعدة بالفعل، من المهارات صعبة الإتقان، وذلك لكون لا أحد يريد أن يضع نفسه بإطار الشخص الضعيف الباحث عن المساعدة. لكن، وعلى غير المتوقع، فقد أشارت إحدى الدراسات التي قامت بها جامعة “هارفارد” إلى أن من يطلب المساعدة أو النصيحة يملك فرصا أكبر للنجاح، وذلك كونه بسؤاله يظهر تقديره للطرف الآخر، مما يجعله أكثر قبولا من الأشخاص من حوله وبالتالي يمنحه فرصا أكبر للنجاح.
- حديث النفس الإيجابي: رأي الآخرين وانطباعاتهم عنك، وعلى الرغم من أهميته، إلا أنه يعد أقل أهمية بكثير من انطباعك عن نفسك. وهذا الأمر يتطلب منك جهدا كبيرا لبناء ثقتك بنفسك خصوصا لو كان من حولك لا يشعرونك بامتلاكك هذه القدرة. ومن أهم العوامل التي يمكنها أن تبني أو تهدم الثقة بالنفس هي حديث النفس التي عليك أن تتدرب أن يكون حديثا إيجابيا.
- الاهتمام بشؤونك فقط: ينبغي عليك أن تعلم أن التدخل في شؤون الآخرين ما هو إلا مضيعة للوقت والجهد والأفضل استغلال تلك الأشياء فيما يعنينا فقط.
- معرفة متى يجب أن تصمت: من غير المنطقي أن تقوم بانتقاد كل ما لا يروق لك وأن تتذمر بشأنه، ففي بعض الأحيان يكون الصمت أفضل من التفوه بكلمات تفسد أكثر مما تصلح. فعلى سبيل المثال، عند الغضب أو الشعور بالغيظ أو الحزن يقوم المرء بقول كل ما يخطر بباله مما يعرضه غالبا للندم فيما بعد.

التعليق