رجال الأمن العام يرسمون صورة إنسانية ناصعة

تم نشره في الثلاثاء 15 آب / أغسطس 2017. 11:00 مـساءً
  • شرطي يساعد مسنة في إطفاء عطشها عند مدخل أحد مراكز الاقتراع بعمان -(بترا)

عمان-  قدم رجال الأمن العام صورة إنسانية ناصعة من خلال مساعدة المواطنين على الإدلاء بأصواتهم في الانتخابات التي جرت امس الثلاثاء في جميع مناطق المملكة، وحرصهم على تمكين المواطنين من ممارسة حقهم بسهولة ويسر.
وسجلت الكاميرات مشاهد إنسانية رائعة لرجال الأمن وهم يساعدون مواطنا من كبار السن، ومواطنة حالت ظروفها الصحية دون الوصول الى مركز الاقتراع، فضلاً عن إرشاد المواطنين للوصول الى صناديق الاقتراع في مختلف مناطق المملكة.
وتعامل رجال الأمن العام برحابة صدر واستشعار بالمسؤولية الملقاة على عاتقهم في خدمة المواطنين الذين توافدوا على مراكز الاقتراع خاصة المرضى وكبار السن وذوي الاعاقة، وقدموا صورة مشرقة لما تبذله الدولة في هذا اليوم بموازاة مهمتهم في المحافظة على أمن مراكز الاقتراع.
وقال محمود الطالب الذي شارك في الاقتراع بأحد المراكز ان رجال الامن العام "ادوا واجبهم باحترافية عالية وساهموا في انجاح هذا اليوم الوطني والخروج به بالصورة المشرقة التي تعكس وجه الاردن الحضاري".
وأشار الى ان رجال الامن العام "يتركون أسرهم وعوائلهم في جميع المناسبات الوطنية لنكون نحن المواطنين وحتى طرقاتنا ومنازلنا، بأمان وسلامة"، فيما اكد عبدالله الشايب ان مديرية الامن العام "اثبتت من خلال برامجها المتعددة أنسنة دور رجل الامن".
يشار الى ان مديرية الامن العام اصدرت بيانا صحفيا اكدت فيه تنفيذها خطة أمنية هدفها تسهيل دخول المواطنين لممارسة حقهم الدستوري والخروج بأسرع وقت، اضافة الى تيسير وصولهم لمراكز الاقتراع وفق خطة مرورية تم وضعها لتلك الغاية.
ودعا البيان المواطنين الى التعاون التام مع رجال الامن العام في مختلف المواقع وامام مراكز الفرز والاقتراع والامتثال لإرشاداتهم لأنهم وجدوا لتقديم الخدمة لهم ومساعدتهم في ممارسة حقهم الدستوري في اختيار ممثليهم في الانتخابات البلدية واللامركزية .-(بترا)

التعليق