كندة علوش وزوجها ..وتفاصيل القبض على مطلق اشاعة "المخدرات"

تم نشره في الاثنين 21 آب / أغسطس 2017. 11:04 صباحاً - آخر تعديل في الاثنين 21 آب / أغسطس 2017. 11:07 صباحاً
  • ارشيفية

القاهرة- قال الفنان المصري عمرو يوسف إنه تعرف على الشخص الذي كان وراء انتشار شائعة إلقاء القبض عليه مع زوجته كندة علوش بتهمة "حيازة المخدرات".

وقال يوسف في مداخلة مع برنامج "مساء DMC"، مساء السبت 19 أغسطس/آب 2017، إن مروِّج الشائعة شخص ينتحل الشخصيات، وإنه خرج قبل شهرين من السجن، مشيراً إلى أنه تعرف إلى شخصيته الحقيقية.

وقال يوسف إنه سيجري إلقاء القبض على الشخص مجدداً، مشيراً إلى أنه سيقاضي من أساء إلى سمعته.

صحيفة "المصري اليوم"، أشارت إلى أن المسؤول عن الشائعة شخص ينتحل صفة ضابط مصري، يدعي أنه الرائد حسام رئيس مباحث دسوق، مشيرةً إلى اتصال تلقته من الشخص المزيف الذي أخبرها بإلقاء القبض على يوسف وزوجته كندة، ولفتت الصحيفة إلى أنها لم تنشر الخبر بعدما تأكدت من قسم المباحث بأن الحادثة مجرد كذبة.

وكانت بوابة "الأهرام" الإلكترونية قد نشرت خبراً، صباح السبت 19 أغسطس/آب 2017، عن إلقاء القبض على يوسف وعلوش بتهمة حيازة المخدرات. وقالت إن أجهزة أمن الجيزة قبضت عليهما في أثناء وجودهما أمام مطعم بمنطقة العجوزة، بعد تفتيش سيارتهما وضبط أقراص مخدرة وكوكايين.

فيما أكد الموقع المصري أنهما اقتيدا إلى قسم شرطة العجوزة، وجرى تحرير محضر بالواقعة، وأخطرت النيابة التي تولت التحقيق.

وحدد الموقع أعداد الأقراص المخدرة المصادرة، وهي: 15 قرص "تامول" مخدر، و"تذكرتا/ظرفا كوكايين".

فيما نقلت مجلة "لها" الخبر عن الشبكات الاجتماعية، مؤكدةً أن الواقعة حدثت فجر السبت 19 أغسطس/آب 2017، ونوهت إلى عدم تأكدها بعدُ من مصدر رسمي.

من جانبه، نفى نقيب المهن التمثيلية، المصري أشرف زكي، الخبرَ بعد انتشاره بساعات قليلة، مؤكداً أن يوسف وعلوش لم يتم إلقاء القبض عليهما، مشدداً على أن الأخبار المتداولة عارية من الصحة، وذلك في تصريحه لموقع "مصراوي".(هافينغتون بوست)

 

التعليق