ذنيبات: الحكومة لم تصرف النظر عن الشراكة في ‘‘الألياف الضوئية‘‘

تم نشره في الثلاثاء 22 آب / أغسطس 2017. 11:00 مـساءً
  • مبنى وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في العاصمة عمان -( ارشيفية)

إبراهيم المبيضين

عمان- أكد أمين عام وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، المهندس نادر ذنيبات، أول من أمس بأن الحكومة، ممثلة بوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، لم تصرف النظر عن موضوع دراسة إشراك القطاع الخاص (شركات الاتصالات والإنترنت في المملكة) في تشغيل وصيانة شبكة الألياف الضوئية، المشروع الذي تمضي الوزارة في تنفيذه لربط المؤسسات الحكومية والصحية والمدارس.
وقال ذنيبات، على هامش المؤتمر الصحفي الذي عقد أول من أمس لإطلاق النسخة المحدثة من بوابة الحكومة الإلكترونية، بأن الوزارة عملت خلال الفترة الماضية مع البنك الدولي لتقييم الشبكة تمهيدا لاستقطاب جهة استشارية ذات خبرة تساعد الحكومة في إعداد دراسة تبين الفرص الاستثمارية وبناء نماذج أعمال (Business Models) للشراكة مع القطاع الخاص.
وأوضح ذنيبات، في رده على سؤال لـ "الغد"، بأن هذا التقييم الذي من المتوقع الانتهاء منه أواخر الشهر الحالي يرافقه عمل ونقاش مع البنك الدولي لاستقطاب تمويل لتعيين الجهة الاستشارية التي ستساعد الحكومة على بناء نموذج الشراكة مع القطاع الخاص في مشروع شبكة الألياف الضوئية.
وأضاف بأن الحكومة لم تتمكن من استقطاب تمويل لتعيين جهة استشارية تساعدها في بناء نموذج الشراكة مع القطاع، فقد عملت خلال الفترة الماضية مع وحدة الشراكة بين القطاعين العام والخاص التابعة لوزارة المالية بتحضير مسودة عطاء لتعيين شركة استشارية متخصصة لإعداد دراسة استشارية تهدف إلى بيان الفرص الاستثمارية وتقديم نماذج أعمال (Business Models) وأنماط تشغيلية (Operational Models) من خلال الشراكات الاستراتيجية، حيث ستقوم الحكومة بطرح هذا العطاء واستقطاب هذه الجهة الاستشارية لدراسة فرص الشراكة في هذا المشروع الوطني الضخم الذي يهدف في خطوطه العامة إلى ربط 3600 مؤسسة حكومية ومدرسة ومؤسسة صحية.
ويهدف مشروع شبكة الألياف الضوئية إلى ربط حوالي 3600 مؤسسة تعليمية؛ تشمل مدارس حكومية وكليات مجتمع ومحطات معرفة ومراكز مصادر تعلم، وينقسم المشروع إلى 3 مراحل أو  أجزاء: إقليم الجنوب، الوسط، والشمال، ويعد هذا المشروع مهما كبنية تحتية أساسية للمملكة، وللبناء عليها وتقديم خدمات الحكومة الإلكترونية والخدمات الصحية والتعليمية من خلالها، الأمر الذي سيسهم بشكل كبير في توفير الوقت والجهد وزيادة الإنتاجية والمساهمة في التنمية الاقتصادية في مختلف مناطق المملكة.
إلى ذلك، أكد ذنيبات بان الحكومة ماضية في تنفيذ مشروع شبكة الالياف الضوئية الوطني بمراحله الثلاث، مؤكدا أنه جرى إنجاز حوالي 80 % من الأعمال المدنية وتمديد الكوابل ضمن مشروع شبكة الألياف الضوئية في إقليم أو محافظات الجنوب.
وتوقع إنجاز المشروع في الجنوب نهاية العام 2018، حيث يهدف مشروع إقليم الجنوب لربط 846 موقعا في مناطق الجنوب؛ الكرك، الطفيلة، معان (552 مدرسة و261 جهة حكومية و33 جهة صحية).
وبالنسبة لمشروع شبكة الألياف في الشمال، قال ذنيبات إنه قد بدأ العمل على الأعمال المدنية والحفر قبل 8 أشهر، ومن المتوقع الانتهاء من كامل المشروع بالأعمال المدنية وتمديد الكوابل وتركيب الأجهزة نهاية العام 2019. 
ويهدف مشروع شبكة الأيلاف الضوئية في الشمال إلى ربط 664 موقعا في مناطق الشمال؛ إربد، عجلون، جرش، المفرق (543 مدرسة و92 جهة حكومية و29 جهة صحية).
وأشار إلى أنه تم تعيين جهة استشارية ستعمل على دراسة ووضع المواصفات وتحضير وثائق العطاء لمشروع شبكة الألياف الضوئية في منطقة الوسط، متوقعا طرح العطاء بداية العام 2018، ومن ثم اختيار جهة تنفذه والبدء بعمليات الحفر والأعمال المدنية.
ويهدف مشروع شبكة الالياف لإقليم الوسط إلى ربط 723 موقعا في مناطق الوسط عمان والزرقاء والبلقاء ومادبا (543 مدرسة و136 جهة حكومية و44 جهة صحية)، متوقعا الانتهاء من مرحلة المشروع في الوسط في 2020.

التعليق