رئيس الوزراء يزور شركة تاترا لصناعة الشاحنات والعربات الثقيلة في التشيك

الملقي يدعو لشراكات بين القطاع الخاص في الأردن والتشيك

تم نشره في الأربعاء 23 آب / أغسطس 2017. 07:11 مـساءً - آخر تعديل في الأربعاء 23 آب / أغسطس 2017. 11:25 مـساءً
  • الملقي يزور شركة تاترا لصناعة الشاحنات والعربات الثقيلة في التشيك- (بترا)

براغ - أكد رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي أهمية عمل شراكات بين القطاع الخاص في الأردن والتشيك للمساهمة في الفرص التي ستتوفر في وقت قريب لإعادة الاعمار في المنطقة.
ولفت خلال زيارة الاربعاء، لمقر شركة تاترا لصناعة السيارات في جمهورية التشيك إلى أن الأردن لديه أعلى نسبة مهندسين بالنسبة لعدد السكان، مثلما لديه تعليم متميز وقوى بشرية مؤهلة ومدربة.
وترتبط "تاترا" والتي تعد من الشركات المتميزة عالميا في صناعة الشاحنات والعربات الثقيلة المدنية والعسكرية، بعلاقات تعاون وشراكة مع مركز الملك عبدالله الثاني للتصميم والتطوير"كادبي"، حيث تقوم بتزويده بالقطع والمواد الصناعية المختلفة لصناعة مثل هذه الآليات ويقوم المركز بعمليات التطوير والتصميم وانتاج الآليات الثقيلة ذات الاستخدامات المتعددة.
واستمع الملقي لايجاز قدمه من مدير عام الشركة حول الصناعات التي يتم انتاجها في الشركة والتي تمتاز بالجودة والمتانة وتعد من الشركات الرائدة على مستوى العالم في هذا المجال.
وتجول الملقي باقسام الشركة المختلفة واطلع على المراحل التي تمر بها هذه الصناعة من الآليات الثقيلة المدنية والعسكرية.
واشاد بالمستوى المتقدم الذي وصلت لهذه الصناعة في جمهورية التشيك، مؤكدا أهمية تعزيز التعاون بين مركز الملك عبدالله الثاني للتصميم والتطوير "كادبي" والشركة لتكون هناك شراكة في التصنيع والتجارة والتصدير.
وأكد امكانية استفادة الشركة من اتفاقيات التجارة الحرة التي تربط الأردن بالعديد من الدول العالمية لغايات تصدير منتجاتها الى هذه الاسواق الكبرى.
ولفت إلى الامكانات الاقتصادية المتوفرة والبيئة الجاذبة للأعمال واستقطاب الاستثمارات ومنحها الحوافز والاعفاءات اللازمة، مؤكدا ان الاردن وبحكم عوامل الامن والاستقرار وموقعه الجغرافي في قلب الشرق الاوسط يمثل بوابة لدخول اسواق المنطقة.
ورافق الملقي خلال الجولة: وزير التخطيط والتعاون الدولي عماد فاخوري، ووزير الدولة لشؤون الاعلام الدكتور محمد المومني، والسفيران الاردني المعتمد لدى التشيك حسام الحسيني والتشيكي في الاردن بيتر هلاديك.-(بترا)

التعليق